هادي و 19 سفيرا فى جلسة للبرلمان بسيئون

«الأيام» غرفة الأخبار

هادي و 19 سفيرا فى جلسة للبرلمان بسيئون - صورة تعبيرية
هادي و 19 سفيرا فى جلسة للبرلمان بسيئون - صورة تعبيرية
نقلت صحيفة عكاظ السعودية، عن مصادر في حكومة الشرعية اليمنية، أن مجلس النواب سيعقد، غداً الخميس في مدينة سيئون، أولى جلساته بعد توقف دام نحو خمس سنوات.

وأوردت الصحيفة أن الرئيس هادي سيفتتح الجلسة بحضور سفراء تسع عشرة دولة من رعاة العملية السياسية في اليمن، مشيرة إلى أن جميع البرلمانيين الموجودين في الرياض أو الذين هم في المدن المحررة جاهزون، وقد بلغ عددهم النصاب المطلوب للانعقاد. وسيحضر الجلسة عدد من قادة الأحزاب اليمنية والمكونات السياسية.

في غضون ذلك أفاد «الأيام» مصدر خاص أن زمن انعقاد الجلسة لم يحدد بعد بسبب عدم وصول كامل الأعضاء إلى الرياض، إضافة إلى أن أعضاء من حزب الإصلاح مقيمين في تركيا وقطر طُلب منهم عدم السفر إلى السعودية.

وكان وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى محمد الحميري، أعلن، أمس الأول، أن البرلمان سيعقد، خلال اليومين القادمين، أولى جلساته وسيتوافق الجميع على تغليب المصلحة الوطنية العليا.

وفي منشور له، أمس، كشف الحميري أن هناك توافقاً أن هيئة رئاسة البرلمان تشكلت من: سلطان البركاني رئيسا، وكل من محمد الشدادي ومحسن باصرة وجباري نواب للرئيس.

ووفقاً لمصادر بالشرعية، فإن السلطات المحلية في مديرية سيئون استكملت التحضيرات النهائية لاستقبال المسؤولين اليمنيين والبرلمانيين، معلنة أن اليوم الأربعاء وغداً الخميس إجازة رسمية لموظفي الدولة في الجهاز الإداري للدولة في المجمع الحكومي بوادي وصحراء حضرموت.

وقالت مذكرة رسمية، موجهة لمدراء عموم فروع مكاتب الوزرات وموظفي الجهاز الإداري للدولة بالمجمع الحكومي «ديوان المحافظة»: «إن السلطة المحلية بوادي وصحراء حضرموت ومكتب وزارة الخدمة المدنية بالوادي والصحراء، أعلنت إجازة عارضة يومي الأربعاء والخميس (10 و11 أبريل الجاري)، لظروف استثنائية وطارئة».

ووصلت السبت الماضي قوات سعودية وأخرى من ألوية الحماية الرئاسية إلى المدينة، في مهمة تأمين جلسة البرلمان.

إلى ذلك أهابت قيادة المنطقة العسكرية الأولى والأمن العام بالمواطنين إلى منع التجوال بالسلاح بما فيه السلاح المصرح من جميع الجهات حتى إشعار آخر.
وجاء في تعميم من قيادة المنطقة العسكرية أن «من يخالف ذلك سيعرض نفسه للإجراءت القانونية الصارمة».