غيّروا وجه التاريخ: نيكولا تيسلا.. العالِم المجهول من تاريخ الكهرباء

إعداد/ د. ياسر عمر الهتاري

غيّروا وجه التاريخ: نيكولا تيسلا.. العالِم المجهول من تاريخ الكهرباء
غيّروا وجه التاريخ: نيكولا تيسلا.. العالِم المجهول من تاريخ الكهرباء
أطلقت عليه القابلة «ابن الظلام» فنشر النور في أنحاء العالم

ولد في 10 يونيو 1856 في كرواتيا من أبويين صربيين في عهد الإمبراطورية النمساوية، يُقال إنه ولد في ليلة مظلمة عاصفة ذات برق ورعد، وبعد ساعات من المخاض والولادة المؤلمة والمتعسرة قالت القابلة لأمه حينها، وبعد سماع أولى صرخاته، قالت القابلة: إنه (طفل الظلام)، فسارعت أمه الفقيرة بالجواب وقالت: بل هو ابن النور، أطلقوا عليه لقب (أبو الفيزياء) و(الرجل الذي اخترع القرن العشرين) و(قديس الكهرباء)، لم يكن معروفاً قبله سوى نوع واحد من التيارات الكهربائية وهي (التيارات المستمرة)، لكن براءة اختراعاته وأعماله وأبحاثه النظرية وضعت الأساس للطاقة الكهربائية المعروفة الآن بـ (التيار المتناوب) أو (التيار المتردد)، وكما كان المخترع «جيمس وات» مخترع المحرك البخاري هو الأب الشرعي للثورة الصناعية، فهذا الطفل الذي ولد في هذا اليوم هو الأب الشرعي للثورة الصناعية الثانية وبزوغ عصر الكهرباء، خاض صراعاً عنيفاً مع المخترع «أديسون» صاحب المصباح الكهربائي والألف اختراع، هو الصراع الذي عُرف حينها بـ (حرب التيارات)، ورغم عبقرية أديسون إلا أنه لم يتمكن من مجاراته في هذا الصراع، إنه العبقري المجهول نيكولا تيسلا.
الشرارة الكهربائية ذات المليون فولت تقريباً لنيكولا تيسلا عند استعراضه قوتها الآمنة
الشرارة الكهربائية ذات المليون فولت تقريباً لنيكولا تيسلا عند استعراضه قوتها الآمنة


طرد من الجامعة عندما واجه أستاذه بأن أفكاره حول الكهرباء خاطئة

وفي سنة 1875، التحق تيسلا بجامعة (غراتس) للتكنولوجيا بالنمسا بمنحة دراسية، كان شغوفاً بدراسته ويدرس من الثالثة صباحًا إلى الحادية عشر مساء، وقد تفاجأ نيكولا عندما وجد عددًا من الرسائل التي وجهها أساتذته إلى والده يحذرونه من أنه إن لم يسحب ابنه من المدرسة فإن ابنه سيموت من الإجهاد، وخلال السنة الثانية تصادم تيسلا مع أستاذه (بوشيل) عندما واجهه تيسلا بأن بعض من معلوماته الكهربائية على خطأ، وبنهاية السنة الثانية، فقد تيسلا منحته الدراسية جراء ذلك ولم يتخرج من الجامعة.
قارب التحكم عن بعد الذي اخترعه تيسلا
قارب التحكم عن بعد الذي اخترعه تيسلا


نقل الكهرباء لا سلكياً واخترع جهاز الريموت قبل 120 عاماً

اليوم، إذا سألت أي مهندس كهربائي عمن يكون نيكولا تيسلا فإنه سيعجز عن الإجابة عن هذا السؤال وربما اعتقده رساماً أو مغنياً مغموراً، أما إن أجاب على السؤال وكان على علم بهذا الاسم فأن أغلب الظن بأنه لن يجيب بأكثر بأن نيكولا تيسلا هو من أخترع التيار المتردد، وسيكتفي بهذه الإجابة، ولا يعلم بإنجازاته العظيمة الأخرى.
كرس نيكولا تيسلا بالمعنى الحرفي للكلمة كل حياته في دراسة الكهرباء، وشكلت أبحاثه الأساس للعديد من الاختراعات والاكتشافات الكهربائية في أواخر القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، وبعد انتصاره في حرب التيارات مع أديسون، اكتسب احترام على نحو واسع بصفته أعظم مهندس كهربائي أمريكي، حيث كان قد تحصل على الجنسية الأمريكية في 1891، تجاوزت سمعة نيكولا تيسلا العلمية العديد من عباقرة الكهرباء في عهده وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية، لكن كونه غريب الأطوار قليلاً وأفكاره الغريبة حينها أدت إلى اتهامه بالجنون، مثلاً، من غرابة أطواره ارتباطه الكبير بالرقم ثلاثة، فكان يغسل يديه قبل الأكل ثلاث مرات، ويدور حول المبنى الذي سيدخله ثلاث مرات أيضاً قبل أن يدخله، فأصبح نظام التيار المتناوب هو الابتكار الوحيد الذي نعرفه عن نيكولا تيسلا، وعلى الرغم من أن هذا وحده يُعَد أعظم إنجازات القرن التاسع عشر لما أحدثه من انقلابًا ثورياً في تاريخ الكهرباء، إلا أن هناك الكثير من العجائب التكنولوجية لهذا العالم والتي يجهلها الكثير من الناس.
متحف نيكولا تسلا في بلغراد، صربيا
متحف نيكولا تسلا في بلغراد، صربيا

يعود أصل الصراع العلمي بينه وبين أديسون أن تيسلا كان قد صمم منظومة التوزيع الكهربائي اعتماداً على التيار المستمر بينما كان نيكولا تيسلا قد ابتكر نظام التيار المتردد والذي أثبت فاعلية وقوة أكبر وإمكانية نقل التيار الكهربائي لمسافات أبعد، فلم يصمد التيار المستمر أمام التيار المتردد لتيسلا، وحتى الآن فإن التيار المستمر هو المسيطر على منظومة وشبكة الكهرباء حول العالم، وتأتي بداية التعارف بين كل من أديسون وتيسلا في أن تيسلا أراد أن يعمل في مختبرات أديسون، ولأن أديسون لم يكن ليعين أي شخص في مختبره إلا لو كان ذا كفاءة وثقة عالية، فقد حمل تيسلا رسالة توصية من أحد معارف أديسون كتب فيها (عزيزي أديسون إني أعرف اثنين من العباقرة في هذا العالم، الأول هو أنت توماس أديسون، والثاني هو حامل هذه الرسالة...)، وما أن [img]مصنع واردنكليف في سنة 1904  حاول تسلا من خلاله نقل الطاقة لاسلكيًا عبر الأطلسلي.jpeg[/img]تحصل تيسلا على وظيفته في مختبرات أديسون حتى ظهرت عبقريته في الكهرباء، ما أدى في بداية الأمر إلا أن يعجب به أديسون كثيراً، لكنه وجد في أفكاره بأنها غير عملية على الإطلاق، ولم يتقبل تيسلا أفكار أديسون في الكهرباء فبدأ الخلاف بينهما.

نيكولا تيسلا - 1896
نيكولا تيسلا - 1896
توزع العلماء والمهتمون بين التيار الكهربائي المستمر بقيادة توماس أديسون ممثلة بشركته جنرال اليكتريك، وأنصار التيار الكهربائي المتناوب بقيادة نيكولا تيسلا الذي انضم إلى شركة جورج ويستنغهاوس، واستمرت الحرب لأربع سنوات قبل أن ينجح تيسلا في إنارة المعرض العالمي في مدينة شيكاغو الأمريكية باستخدام التيار المتناوب، ما أعتبر حينها اللحظة التي حسمت المعركة بين الطرفين، وفي نهاية المطاف تحقق حلم تيسلا في بناء محطة لتوليد الكهرباء عند شلالات نياغارا لإنارة مدينة نيويورك، حيث صمم شبكة كهربائية مازالت تستعمل حتى اليوم كحجر أساس لشبكة المدينة.

مؤلف الروايات مارك توين وفي يده مصباح يعمل لاسلكياً متصل بسلك تأريض وخلفه يظهر تيسلا
مؤلف الروايات مارك توين وفي يده مصباح يعمل لاسلكياً متصل بسلك تأريض وخلفه يظهر تيسلا
اتهمه العلماء بالجنون عندما صرح لهم بأنه يمكن نقل الكهرباء لا سلكياً، وفي سنة 1899 ابتكر تيسلا أول جهاز تحكم عن بعد في التاريخ، وذلك عندما تحكم بقارب صغير في إحدى البحيرات، لقد واجه علماء ومهندسي تلك الفترة صعوبة كبيرة في استيعاب مبدأ عمل هذا الجهاز السحري الذي يرسل الكهرباء بدون أسلاك، وقد حاول إقناع قيادة الجيش الأمريكي بإمكانية صناعة الطوربيدات الموجهة لكن أحداً لم يستمع له، تمكن من نقل الكهرباء لا سلكياً، وعمل على بناء مشرعه في نيويورك في محطة وارن كاردليف لبث الكهرباء لا سلكيا إلا أن مشروعه توقف وتدمر بسبب نقص التمويل، حاول تيسلا تنفيذ أفكاره تلك بمحاولة عمل نقل لاسلكي للكهرباء عابر للقارات.

يعتقد الكثير إلى الآن بأن ماركوني هو من اخترع الراديو، لكنهم لا يعلمون بأن ماركوني قد اخترع الراديو بالاعتماد على نحو سبعة عشر براءة اختراع لتيسلا، اعترض تيسلا أمام المحاكم على منح ماركوني براءة اختراع الراديو، وفي 1943 قضت المحكمة بأن تنسب براءة الاختراع لتيسلا، لكنها لم تحرم ماركوني من براءة أول من حقق بث راديوي.
ليظهر تيسلا قوة الكهرباء التي تمكن من إنتاجها عمل على عرض برقاً اصطناعياً قدرته ملايين الفولتات شهدت المدينة صوته وآثره، حيث انطلقت الشرارات الكهربائية من الأجسام المعدنية كما شعر السكان بوخزها كما أضاءت المصابيح من تلقاء ذاتها في شعاع قطره نحو 35 متراً، وبأمان تام حيث لم يصب أحد بأذى.
منزل تسلا المُجدّد في كرواتيا حيث أعيد بنائه وافتتاحه سنة 2006
منزل تسلا المُجدّد في كرواتيا حيث أعيد بنائه وافتتاحه سنة 2006

لم يتزوج، و توفي في 7 ديسمبر 1943 عن 86 عاماً في غرفته بفندق نيويورك، حيث عثرت عاملة الغرف (آليس موجان) على جثته في الغرفة بعد أن ظلت لوحة (عدم الإزعاج) معلقة لمدة يومين على باب الغرفة، مات مجهولاً عدى عن وحدة قياس لم يسمع عنها الكثير (تيسلا) لقياس كثافة الحقل المغناطيسي مخلفاً أكثر من 700 اختراع مسجل، ولا يمكن تحديد أي من اختراعاته العديدة مسؤول بشكل مباشر عن جعل حياتنا أكثر سهولة اليوم، وما شلالا نياجرا إلا أول محطة توليد كهرباء عصرية في التاريخ تستخدم طاقة متجددة من تصميم تيسلا، فكان نيكولا تيسلا بأعماله واحداً ممن غيروا وجه التاريخ.