خلافات بين هيئة النفط والمالية توقف رواتب الموظفين

عدن «الأيام» سليم المعمري

نظم موظفو هيئة استكشاف وإنتاج النفط، أمس، وقفة احتجاجية أمام مقر الهيئة بعدن، للتعبير عن احتجاجهم على الإجراءات التي اتخذتها وزارة المالية مؤخراً، وتمثلت بوقف صرف رواتبهم لشهر مارس المنصرم، بسبب خلافات بين الوزارة وقيادة الهيئة، وانعكست أضرارها على الموظفين الذين يقدر عددهم بنحو (400) موظف.وفي تصريحات لـ «الأيام» أوضح موظفو هيئة استكشاف وإنتاج النفط بأنهم نظموا هذه الوقفة للأسبوع الثاني على التوالي، وذلك احتجاجاً على تصرفات وزارة المالية وإجراءاتها التي طالت رواتبهم، وأيضاً الاحتجاج على غياب وصمت قيادتي الهيئة ووزارة النفط على هذا الإجراء، وعدم قيامهما بمتابعة المالية لمعالجة الخلاف الحاصل معها، وكذا مخاطبتها بصرف رواتب موظفي الهيئة.    

وقال منظمو الوقفة الاحتجاجية: «إذا كان هناك فساد في قيادة الهيئة فلتقم باستدعائهم عبر الأطُر القانونية المعروفة، وإحالتهم إلى هيئة مكافحة الفساد والقضاء، لكن أن يتم قطع رواتبنا بسبب خلافاتهم فهذا أمر مرفوض»، مناشدين رئيس الجمهورية ورئيس والحكومة التدخل لإيقاف ما وصفوه بـ «التعسفات المفروضة عليهم» مؤكدين أنهم، وفي حالة عدم تلبية مطلبهم بصرف رواتبهم ومستحقاتهم الأخرى شهرياً كحق كفله لهم القانون والدستور، فإنهم سيلجؤون إلى تصعيد قضيتهم واللجوء إلى القضاء لتحقيق مطلبهم.