د. أنهار لـ«الأيام»: المولودة في ردفان بعين واحدة هي تاسع حالة بالعالم «صورة»

عدن «الأيام» خاص

كشفت خبيرة في أمراض النساء والولادة والعقم في عدن، أن حالة الولادة التي شهدها مستشفى ردفان العام بلحج لطفلة بعين واحدة ودون أنف تعد تاسع حالة في العالم خلال خمسة قرون ماضية.

وقالت اختصاصية أمراض النساء والتوليد والعقم، د. أنهار فيصل قائد، في تصريح لـ«الأيام»: "إن عالمنا شهد 8 حالات فقط منذ ما يقرب من 5 قرون، وسميت ولادة أطفال ذو العين الواحدة (sycloptic baby) وسُجِّلَت أول حالة عام 1665، واليوم حالة جديدة وفي اليمن".

وعزت أسباب هذه الحالات إلى بعض الأمراض الوراثية تسبب خللاً خلقياً في التكوين الجنيني أثناء مراحل النمو الأولى، "وهو ما ينتج عنه عدم انقسام العين الأولية إلى اثنتين، فيولد الطفل بعين واحدة وتجويف عيني واحد وعصب بصرى واحد".

وقالت: "هناك أيضاً بعض العوامل المساعدة التي قد تؤدى لحدوث مثل هذه التغيرات الجنينية، منها التعرض لسموم قلوية شديدة التأثير على النمو الجنيني (سيكولوبامين) الموجودة في أحد الأعشاب البرية، وتناول هذا العشب بالخطأ للنساء الحوامل قد يؤدى إلى ظهور تلك التشوهات الجنينية، والتي تظهر في المراحل الأولية للحمل، وتكون أعراضه أن يولد الطفل بعين واحدة في منتصف الوجه، أما الأنف فهي غالباً ما تكون مفقودة، وإن وجدت تكون عبارة عن زائدة جلدية غير فاعلة (قرن)، وتظهر غالباً أعلى العين مع وجود فتحة للفم وحالات أخرى لا توجد".

أما عن فرص الحياة للمواليد بمثل هذه الحالات، قالت د. أنهار إن هذا الجانب يتمثل في ثلاث مراحل هي:

الأولى: أن لا يكتمل الحمل ويحدث إجهاض خلال الأشهر الأولى. الثانية: إن اكتمل الحمل فيمكن أن يولد الطفل ميتا. الثالثة: إن وُلِدَ الطفل، فإنه يموت بعد الولادة.

وأوضحت أنه تم تسجيل مثل هذه الحالات عند حيوانات مثل الحصان والأغنام والماشية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى