خطط زيدان تشعل الصراع في ريال مدريد

يبدو أن الموسم المقبل سيكون مثيراً لعشاق ريال مدريد الإسباني في كل مكان، فبعد موسم كارثي خرج فيه الملكي خالي الوفاض من كل البطولات، عاد زين الدين زيدان لينشر سحره من جديد بتوليفة جديدة للميرينغي تقوده للتألق مرة أخرى في الموسم المقبل.

ومازال العمل جارياً على قدم وساق في صفوف الفريق، ضمن التحضيرات للموسم الجديد، تحت قيادة زيزو، وبالنظر إلى التدريبات التي خاضها الملكي في مدينة مونتريال الكندية، فإن زيدان يبدو قد استقر على الخط الهجومي في الموسم الجديد.

ومازال كريم بنزيمة يحتفظ بمكانه في التشكيلة الأساسية، بينما يتواجد البلجيكي إيدين هازارد على الطرف الأيسر، أما الطرف الأيمن يبدو أنه سيكون من نصيب البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور.

وظهر اعتماد زيدان في التدريبات على فينيسيوس على الطرف الأيمن، لتحضيره لهذا الدور في الموسم الجديد، وننتظر رؤيته في هذا المركز الجديد عليه في المباريات الودية.

ونُسلط  الضوء، خلال السطور القادمة على تأثير اختيارات زيدان في إشعال الصراع على المراكز بين لاعبي ريال مدريد:

فينيسيوس

الشاب صاحب الـ19 الذي أتى الصيف الماضي لريال مدريد بعد نجاح باهر مع فلامنغو البرازيلي، قدم موسماً جيداً، رغم أنه لم يُشارك في البداية مع لوبيتيجي، وحصل على فرصته بشكل أكبر مع سانتياغو سولاري الذي دربه في فريق الكاستيا.

وكان فينيسيوس قطعة لا تُمس في هجوم الميرينغي أثناء فترة سولاري، حيث ظهر بأداء مميز لكن كانت تنقصه اللمسة الأخيرة أمام المرمى حيث أهدر الكثير من الفرص.


وسيكون اللعب على الطرف الأيمن بمثابة تحدٍ جديد للبرازيلي، الذي شارك الموسم الماضي مع الميرينغي في 31 مباراة وسجل 3 أهداف وصنع 12 أخرى، لاعتياده على اللعب على الطرف الأيسر منذ بداية مسيرته.

ولم يلعب فينيسيوس سوى 5 مباريات فقط خلال مسيرته، في مركز الطرف الأيمن مع فلامنغو حيث سجل هدفين وصنع هدفاً وحيداً.

وحال نجح فينيسيوس في إثبات نفسه وقدراته في هذا المركز، ستكون خطوة مميزة له ليكون ضمن أبرز النجوم في العالم، وسيستعيد مكانه مرة أخرى في تشكيلة منتخب بلاده، حيث قاتل للتواجد مع السيلساو في كوبا أمريكا، لكن الإصابة التي تعرض لها ضد أياكس في دوري الأبطال الموسم الماضي، أضاعت عليه هذه الفرصة.

ماركو أسينسيو

بعد ضمان هازارد مركز الجناح الأيسر، لن يبقى أمام الشاب أسينسيو سوى الصراع مع زميله فينيسيوس على مركز الجناح الأيمن.

وعانى أسينسيو كثيراً الموسم الماضي، حيث لم يظهر بمستواه المُعتاد، ورغم ذلك ينوي زيدان منحه فرصة جديدة في الموسم الجديد، ورفض فكرة رحيله هذا الصيف.

ويُجيد أسينسيو اللعب في الطرف الأيمن، حيث شارك في هذا المركز في 42 مباراة وسجل 5 أهداف وصنع 6 أهداف من قبل.


ويتمتع أسينسيو بمرونة تكتيكية عالية مُقارنة بفينيسيوس، حيث يُجيد اللعب تقريباً في كل مراكز الهجوم، وهو ما قد يُساهم في حصوله على عدد دقائق أكبر حال نجح في استعادة مستواه.

بيل وفاسكيز

يُعد الثنائي غاريث بيل ولوكاس فاسكيز حتى الآن خارج حسابات زيزو في الموسم الجديد، وفي انتظار تلقيهم عروضاً للرحيل هذا الصيف.

ورغم تعقد موقف بيل على وجه الخصوص، الذي لم يتلق أي عروض حتى الآن، بسبب راتبه السنوي المرتفع والذي يصعب على أي ناد دفعه، لكنه حال استمر الأمر كما هو عليه سيكون مصيره دكة البدلاء.

أما فاسكيز ففشل في إثبات قدراته مع الميرينغي الموسم الماضي، حيث حصل على العديد من الفرص، وارتبط اسمه بالعديد من الأندية مثل أرسنال وباريس سان جيرمان، وتنتظر إدارة النادي عرضاً مناسباً للتخلي عنه.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى