توجه سعودي لمباحثات مباشرة مع سلطة صنعاء

«الأيام» غرفة الأخبار

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال"، أنّ الجهود الدبلوماسية الهادفة إلى التوصل إلى وقف إطلاق نار في اليمن بين الرياض وجماعة الحوثي لم تؤت أكلها، بحسب مصادر مطلعة على المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة، مقابل تصاعد المناوشات التي قد تذكي صراعاً إقليمياً أوسع بين السعودية وإيران.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية، في تقرير لها أمس الثلاثاء، أن المسؤولين الدبلوماسيين سعوا جاهدين إلى التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق نار، في ظل تصاعد حدة المناوشات بين إيران وخصومها، مضيفة أنه خلال الأسابيع الأخيرة، نفذت جماعة أنصار الله (الحوثيين) سلسلة من الهجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة التي ترى الرياض وواشنطن أن طهران تقف خلفها، وهو ما تنفيه الأخيرة.

ولفتت "وول ستريت جورنال" إلى أن الضربات، بما فيها الهجوم الصاروخي الذي استهدف من خلاله الحوثيون عدن، العاصمة المؤقتة للحكومة اليمنية الشرعية التي تدعمها السعودية، وتسببت في مقتل 40 شخصاً، أدت إلى التأثير سلباً على محاولات الوصول لهدنة باليمن.

وفي تفاصيل هذه الجهود، كشفت الصحيفة أن المملكة تسعى للخروج من المستنقع اليمني، وخصوصاً بعدما انسحبت حليفتها الإمارات من اليمن، مضيفةً أنّ السعودية تبحث خيار إجراء مباحثات مباشرة مع الحوثيين.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى