عملية مشتركة لسياج عسكري يؤمّن شقرة وزنجبار

زنجبار «الأيام» خاص:

 عززت القوات المسلحة الجنوبية، أمس، بكتائب قتالية إلى مدينة شقرة شرق زنجبار، في مساعٍ لوضع سياج عسكري يحمي العاصمة زنجبار من تقدم قوات الإصلاح والجماعات الإرهابية التي تتمركز بالقرب من المدينة الساحلية.
وذكر لـ «الأيام» مصدر عسكري أن اللواء الثامن صاعقة
 عزز بقوات إلى محيط شقرة لتأمينها من «الجماعات الإرهابية وميليشيات حزب الإصلاح اليمني التي قدمت من مأرب والجوف وتستقوي بمتطرفين وخلايا نائمة لتنظيمي داعش والقاعدة».

وكشف المصدر نفسه عن عملية عسكرية مشتركة من قوات الحزام الأمني والدعم والإسناد وكتائب الحزم والمقاومة الجنوبية من المقرر أن تتقدم باتجاه شقرة.

وقال قائد قوات الحزام الأمني والتدخل السريع بمحافظة أبين، العميد عبداللطيف السيد، إن جميع القوات الجنوبية المشاركة في العملية على أهبة الاستعداد لتنفيذ المهمة التي من شأنها تأمين شقرة وتحصين عاصمة المحافظة زنجبار من أي تسلل أو عملية تخطط لها ميليشيات الإصلاح والعناصر الإرهابية المتحالفة معها.
ولفت السيد إلى أن «القوات المسلحة الجنوبية ماضية في تحرير كل شبر من أرضي الجنوب وتطهيرها من الإخوان المسلمين وأذرعهم».​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى