وزيرة الشئون الاجتماعية تحرم الموظفين الجنوبيين من مخصصاتهم

عدن «الأيام»

شكا موظفو وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في العاصمة عدن من التصرفات التي وصفوها بـ "غير المسئولة واللا أخلاقية" التي تمارسها وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل إبتهاج الكمال والمدير المالي بالوزارة، المتمثلة بإيقاف المخصصات المالية للموظفين الجنوبيين، بسبب مقابلتهم للمتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي المهندس نزار هيثم، وفقا لما صرح به هيثم.

وأضاف المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي أنه قام بزيارة لمقر وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والتقى بالموظفين الجنوبيين وحثهم على الاستمرار في العمل وخدمة الموطن، مؤكدا أن الوزيرة إبتهاج الكمال عندما علمت بالزيارة قامت بتوجيهات سافرة وغير أخلاقية بدون أي مبررات لمديرها المالي "فواز" بالتعاون مع سمسارها "إيهاب" بحرمان الموظفين الجنوبيين الذين قابلوه من مخصصاتهم المالية لشهر أغسطس 2019، مع استمرار جميع حقوق ومخصصات ومكافآت الموظفين الشماليين الذين كانوا في صنعاء ولا زالوا موظفين مع الحوثة واستلموا رواتبهم من الحوثي لعيد الأضحى.

وأوضح نزار هيثم أن المخصصات التي حرموا منها الموظفين الجنوبيين لا تعتبر شيئا مقارنة بالمخصصات التي تصرف للموظفين الشماليين، الذين لا يدامون ولم يستمروا في عمل الوزارة.

وقال: "لذا يتقدم الموظفون الجنوبيون بالشكوى إلى من يهمه الأمر بالتعاون معهم وإنصافهم من بطش وجبروت الوزيرة ومديرها المالي وسمسارها وإيقاف الإهدار والتلاعب بالمال العام للوزارة، بالإضافة إلى سرقة أموال المنظمات مثل اليونيسيف والهجرة الدولية وانترسوس في مشاريع وهمية، وكذا سرقة أموال المعاقين، ناهيك عن محاولة بطش الوزيرة والسيطرة على مقر الأمومة والطفولة بمديرية المعلا باستخدام سطلتها، وكثير من الأعمال الفاسدة التي قامت بها الوزيرة واستغلال سلطتها وحرمان أبناء وأطفال الجنوب من أي مساعدات".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى