الأمم المتحدة: الحكومة اليمنية «مشكلة» أمام حوار جدة

«الأيام» غرفة الأخبار

قالت مسؤولة في الأمم المتحدة إن حكومة الشرعية اليمنية ماتزال ترفض حوار جدة، وإنها تحولت إلى معرقل و "مشكلة أمام الجميع".

وأكدت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، روزماري ديكارلو، أن المنظمة الأممية تتابع عن كثب مجريات حوار جدة وجهود المملكة العربية السعودية التي لاقت إشادات دولية واسعة في تبنيها للحوار والخروج بتفاهمات تمنع المزيد من تدهور الأوضاع في جنوب اليمن.

وعبرت، في تصريح صحفي أدلت به للصحفيين في الأمم المتحدة، عقب اختتام اجتماع الجولة السادسة للجنة إعادة الانتشار، عن امتعاضها من الموقف السلبي للحكومة اليمنية إزاء حوار جدة وما يتصل به من تخفيض نسبة التوتر في جنوب اليمن، خاصة محافظات شبوة وأبين وحضرموت.. مؤكدة أن مثل هذا التصعيد لن يخدم إلا الجماعات الإرهابية.

واعتبرت أن حوار جدة يعد المخرج الصحيح للأزمة التي نشأت في جنوب اليمن بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وذكرت أن التقارير الواردة من شبوة وأبين تؤكد عودة التحركات للتنظيمات الإرهابية والقيام بأعمال تفجير مجدداً، مما يتيح لتلك التنظيمات استغلال حالة الدفع العسكري وارتباط قيادات عسكرية يمنية بها.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى