3 جنود بالشرطة العسكرية وراء مقتل أطفال عامل النظافة بلحج «صورة»

الحوطة «الأيام» خاص

خلصت تحقيقات أجرتها الأجهزة الأمنية في مديرية الحوطة بلحج إلى الكشف عن هوية المتهمين بزرع وتفجير عبوة ناسفة محلية الصنع أمام منزل شعبي يتبع أحد عمال النظافة، يوم الإثنين الماضي، مما أدى إلى وفاة ثلاثة أطفال أشقاء وإصابة طفلة حالتها حرجة.

وقاد مدير أمن الحوطة الملازم عواد أحمد محسن، ومعه مدير البحث الملازم علي الوكالة، تحقيقات مكثفة مع عدد من المشتبهين بالحادثة تمكنا خلالها من كشف هوية المتهمين وكيفية الإعداد والتخطيط للعملية واستهداف منزل عامل النظافة محمد فليح، حيث تمكن أمن الحوطة من الوصول إلى المتهمين الذين اعترفوا بجريمتهم التي اقترفوها بعد أن تمت مواجهتهم بالعديد من الأدلة وسماع أقوال الشهود.

وكشفت مصدر أمني عن أسماء المتهمين وهم: (م م أ، ع ح ع، خ م أ) وجميعهم ينتمون إلى جهاز الشرطة العسكرية بلحج.

صورة لـ 3 الجنود بالشرطة العسكرية
صورة لـ 3 الجنود بالشرطة العسكرية

وبحسب التحقيقات مع المتهمين الثلاثة اتضح أن أسباب قيام هؤلاء بهذا العمل الإجرامي، والذي راح ضحيته أربعة أطفال، يرجع إلى مشاكل شخصية، حيث خططوا وأعدوا لتنفيذ المهمة منذ يوم السبت الماضي، أثناء جلسة قات فيما بينهم، حيث قاموا بتجهيز العبوة ثم وضعها بجانب منزل المجني عليه عند فجر يوم الحادثة، وكان المستهدف بتلك العبوة هو عامل النظافة محمد فليح أثناء خروجه من منزله لتنفجر فيه، لكن وقع الانفجار في حين تواجد الأطفال الأربعة الذين راحوا ضحية ذلك الحادث المؤسف.

وأفاد المصدر أن المتهمين قاموا برش العبوة الناسفة بمادة الديزل ولفها بالبلاستيك لتصبح سريعة الانفجار حال لمسها.

وكشف المصدر أن المتهمين الثلاثة سبق وأن قاموا بعملية تفجير قنبلة قبل أكثر من أسبوع في نفس الحارة.

وتواصل أجهزة أمن الحوطة تحقيقاتها في القضية بعد أن تم إيداع المتهمين السجن الاحتياطي لاستكمال الإجراءات القانونية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى