الرأي .. والرأي الآخر

مشتاق عبد الرزاق :

* يظلمني نفرٌ قليل في وسطنا الإعلامي الرياضي ، عندما يُسيئون فهمي ، ويقرأون بعض مقالاتي التي أكتبها كل يوم خميس هنا على منبر " الأيام" الحُر ، يقرأونها ربما عن طريق الخطأ ، ولا يدركون حقيقة ما أقصد إليه.

* وعندما يصدر سوء الفهم من أولئك النفر القليل ، فإنه يمُثّل حُكماً قاسياً ومؤلماً ضد مشاعرنا وأهدافنا، والأقسى والأسوأ أن يُحاسبنا ذلكم النفر على أساس فهمهم القاصر وتحليلهم الضيق .. نراهم يبالغون في سوء الظن ويُحبذون كثرة القيل والقال وتوجيه الأسئلة المُباحة وغير المُباحة ، بل ويصرّون على القطيعة والخصومة ولا يؤمنون بـ (الرأي والرأي الآخر) ، ويا ويلك .. ويا لِسَواد ليلك ، لو حاولتَ الاقتراب منهم لتبرير موقفك وشرح فكرتك والدفاع عن رأيك .. إلخ.

* والله .. لقد تساءلتُ مع نفسي ، وقلتُ : هل النصيحة في عالم الرياضة مرفوضة؟ .. وهل الاستمرار على الخطأ هو الصواب؟ .. وهل إبداء الرأي وإعطاء كلّ ذي حقّ حقّه ، يُعتبر جريمةً ينبغي إيقاع أقسى أنواع العقوبات على صاحبها ، ويا لها من عقوبة؟

* يقول الشاعر العربي المتنبي :
ومَن يكُ ذا فمٍ مُرّ مريض
يجد مُرًاً به الماء الزلالا
* لا فضّ فوك شاعرنا الأصيل.

تغريدات سريعة
* هناك سبب واحد للصراع بين الإنسان وغيره .. هو الأنانية المُفرطة وحُبّ الذات.
* المستقبل لا تصنعه الطموحات فقط ، وإنما تُحقّقهُ الأعمال والخُطط والتوجيهات التي تستوعب كافة التطلّعات.

* حكمة إنجليزية قرأتها لا زلتُ مؤمناً بها مفادها : (ليست القوة ، بل المثابرة هي ما يُنجز الأعمال الكبيرة).
* (إفعل ما تشعر في أعماق قلبك بأنه صحيح ، لأنك لن تسلم من الانتقاد بأي حال) .. القائل : اليانور روزفلت.

* (أنا أسير ببطء ، لكنني لا أسير إلى الخلف أبداً) .. القائل : ابراهام لنكولن.
* (لكي تنجح يجب عليك أن تؤمن بقدرتك على تحقيق النجاح) .. القائل : مايكل كورد.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى