14 أكتوبر.. ثورة الشعب الأبي

في البدء نهني شعبنا الجنوبي العظيم بحلول عيد ثورة 14 أكتوبر المجيدة التي انطلقت من قمم جبال ردفان الشماء في يوم 14 أكتوبر 1963م، ضد الاحتلال البريطاني لجنوبنا الحبيب الذي دام 129 عاماً، جاثماً على أرضنا.

تلكم الثورة العظيمة التي كان أول شهدائها البطل الثائر غالب بن راجح لبوزة، رحمه الله وجميع رفاقه الشهداء، ومن ذلك اليوم استمرت تلك الثورة المباركة بفضل الله أولاً ثم بفضل ثوار شعبنا الجنوبي الأشاوس بإرادتهم الجبارة وعزمهم الفولاذي وصمودهم الأسطوري وتضحياتهم الجسام، حيث واجهوا قوات عسكرية هائلة برية وجوية وبحرية وبإمكانيات متواضعة ليس أكثر من أسلحتهم الشخصية الخفيفة، حيث اتسع نطاق الثورة في مناطق جنوبية عديدة، وازداد لهيبها ووهجها الثوري، واشتد عنفوانها من خلال وحدة صف الثوار وهم من مختلف مناطق الجنوب، لا أحد يقول هذا من آل فلان ولا هذا من المنطقة الفلانية.. الكل ثوار شعب الجنوب ورفاق سلاح يجمعهم هدف واحد هو طرد الاحتلال البريطاني الأجنبي وتحرير واستقلال الجنوب العربي، كانوا رفاق السلاح في كل جبهة يقتسمون ما توفر لهم من الماء والطعام بالسوية، مجردين من الأنانية وحب الذات.. كان كل واحد منهم يريد أن يسبق رفيقه بالشهادة وهو ما يجب علينا اليوم أن نتعلم من سيرتهم النضالية العطرة ونتحلى بالروح التي كان يتحلى بها أولئك الثوار الأشاوس من الآباء والأجداد.

تلكم الثورة التي نظم لها كثير من الشعراء وغنى لها كثير من الفنانين ومنها "هنا ردفان مشعل كل ثائر"، ثم من خلال تطور تلكم الثورة إعداداً وتنظيماً انتقلت المواجهة من مناطق الأرياف إلى مدينة عدن وهناك حصل ما حصل من العمليات الفدائية الأسطورية ضد قوات الاحتلال البريطاني وسقط الشهداء تلو الشهداء، وهو ما ترجمه قول الشاعر حينما قال: "سقط مدرم هنا واشتد من ثم علي عنتر يسمعكم جوابه"، وحينما اشتدت قبضة الثوار على قوات الاحتلال البريطاني قال أحد الشعراء:

قائد الجيش البريطاني مسيكيني ارتبش

يوم عشرين الأغر ضيع صوابه

وبعد مرور أربع سنوات من النضال والتضحية أصبح الاحتلال البريطاني مجبراً على الرحيل من أرض الجنوب الطاهرة، وحينها أعلن شعبنا الجنوبي استقلاله في 30 نوفمبر1967م.

فهنيئا لشعبنا انتصاره العظيم، وتحية لثوار شعبنا الأحياء منهم والأموات، والرحمة لشهداء ثورة 14 أكتوبر المجيدة.

عاش الجنوب حراً أبياً ومن نصر إلى نصر بإذن الله.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى