نائب البنك الدولي: هذا هو التحدي الأخطر الذي يواجه الشرق الأوسط

حدد عصام أبو سليمان، نائب رئيس البنك الدولي، والمدير الإقليمي للبنك الدولي لدول مجلس التعاون الخليجي، اليوم الثلاثاء 29 أكتوبر، "التحدي الأخطر" الذي يواجه الشرق الأوسط.

وجاءت تصريحات أبو سليمان، خلال مشاركته في مبادرة مستقبل الاستثمار 2019 المقام في العاصمة السعودية، الرياض، في الفترة من 29 إلى 31 أكتوبر .

وقال نائب رئيس البنك الدولي إن "هذا المؤتمر بدأ منذ 3 سنوات لفتح المجال للمستثمرين العرب وغير العرب والمنطقة بشكل عام، والمجالات التي ترغب المنطقة بالاستثمار فيها".
وتابع: "نشجع في البنك الدولي، تلك المؤتمرات وإقامتها، فالبنك الدولي مع كل المشاكل الموجودة في الشرق الأوسط هناك مجالات عديدة للاستثمار في الشرق الأوسط".

واستمر: "المشاكل السياسية في المنطقة تزيد من المخاطر في الاستثمار، كلما خفت تلك التوترات السياسية كلما كان أفضل للمستثمرين".

قال أبو سليمان: "التحديات الاقتصادية موجودة دوما ليست في المنطقة العربية فقط بل في العالم بأسره، والشرق الأوسط ليس بمنأى عن تلك التحديات، خاصة وأن هناك جانب في المنطقة مشتعل مثل ليبيا وسوريا واليمن".

وحدد نائب رئيس البنك الدولي، التحدي الأخطر بالنسبة للبنك الدولي، بعيدا عن التحديات السياسية، هو تحدي رأس المال البشري.

وأوضح بقوله: "يعتبر تحدي رأس المال البشري هو الأخطر، لأنه نرغب في تحضير الأجيال القادمة لما هو قادم، بمعنى أنه هل الاستثمارات الموجودة تحضر الأجيال القادمة التي بعد بضع سنوات ستصبح تبحث عن عمل".

وتابع: "منطقة الشرق الأوسط تعاني من مشاكل في رأس المال البشري، نجد أن به ضعف كبير في نوعية التعليم والاختصاصات التي يتم تأهيل الشباب منها للمستقبل، وهذا هو التحدي الأكبر في الشرق الأوسط".

وأتم: "هناك انعكاسات للحرب التجارية الأمريكية الصينية على الوضع الاقتصادي العالمي، لأنه ستساهم في تدهور النمو الاقتصادي العالمي، ومنها الشرق الأوسط".

سبوتنيك عربي

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى