اعتصام في سقطرى للمطالبة برحيل المحافظ رمزي محروس

شهدت جزيرة سقطرى اليوم الأربعاء، اعتصامًا جماهيريًا شارك فيه طيف واسع من سكان الجزيرة، مطالبين برحيل المحافظ رمزي محروس، لتبعيته لحزب "الإصلاح" الإخواني وفشله في إدارة الخدمات.​

اعتصام في سقطرى للمطالبة برحيل المحافظ رمزي محروس
اعتصام في سقطرى للمطالبة برحيل المحافظ رمزي محروس

وتحت شعار ”سقطرى ترفض الإخوان" خرج العشرات من السقطريين في اعتصام شعبي واسع، في شوارع "حديبو"، مطالبين بالتصدي للإخوان والمحافظ الذي يصفونه بـ ”معرقل التنمية“ في الأرخبيل السقطري.
ونصب المشاركون في الاعتصام عددًا من الخيام أمام مبنى ديوان المحافظة في دلالة على استمرارية الاعتصام، حتى تحقيق مطالبهم برحيل المحافظ وإبعاد الإخوان.


وحذر العقيد فائز طاحس شطهي من عناصر وصفها بالمشبوهة تندس بين المتظاهرين.
وقال في تغريدة عبر "تويتر": "رصدت أجهزتنا الأمنية منذ ساعات تحركات مشبوهة لعناصر تخريبية مسلحة مدعومة خارجيا تندس في أوساط تجمعات المواطنين في محيط مبنى المحافظة“.


وأضاف: "نود التأكيد على أن قوات الأمن في كامل جاهزيتها للتصدي لأي عمل تخريبي يستهدف مصالح الدولة ومؤسساتها أو يهدد أمن وسلامة المواطنين".


ونفى ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أي تدخل من أي جهة خارج سقطرى في تنظيم الاعتصام، وأكدوا أن المحتجين هم من أبناء سقطرى ذاتها ولم يحركهم أحد للتظاهر مطالبة برحيل المحافظ.
وشهدت سقطرى قبل يومين تنظيم تظاهرة أخرى مؤيدة للمجلس الانتقالي الجنوبي، جاب خلالها العشرات من السكان الشوارع من مختلف الفئات والأجناس للمطالبة برحيل المحافظ.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى