بدء أعمال المؤتمر الدولي الأول للحوسبة والهندسة الذكية بحضرموت

المكلا «الأيام» إعلام المحافظة

بدأت أعمال المؤتمر الدولي الأول للحوسبة والهندسة الذكية، اليوم، الذي تنظمه جامعة حضرموت بالمكلا، خلال الفترة من (15 - 16) من ديسمبر الجاري، برعاية رئيس الوزراء، د. معين عبدالملك، تحت شعار: "نحو حلول ذكية لتطوير وتمكين مجتمعاتنا".

ويستعرض المؤتمر على مدى يومين (66) ورقة عمل بحثية لمتخصصين وباحثين أكاديميين من 15 دولة عربية وأجنبية، حول الحوسبة والهندسة الذكية، حيث تسلم المؤتمر أوراق عمل حول "العالم المتصل بالبيانات"، والحوسبة السائدة، و"تقنيات الإقناع وإنترنت الأشياء وسلامة التطبيقات"، و"فرص وتحديات علوم البيانات للعلوم والهندسة"، و"ثورة التعلّم الآلي"، وغيرها من الأبحاث العلمية المتميزة.


وأشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، د. حسين عبدالرحمن باسلامة، في الجلسة الافتتاحية إلى تميز المؤتمر ضمن نشاطات الاهتمام بالبحث العلمي الذي بدأت به الجامعة في سياق الخطة العامة للوزارة، مؤكداً على أهمية انعقاد المؤتمر الدولي الأول في حضرموت في مجال الحوسبة والهندسة الذكية، من خلال مواكبته للعالم في عملية الإنتاج المعرفي وتداول المعلومة الجديدة والثورة العلمية التقنية الهائلة والانفجار المعرفي والاستفادة من آخر معطيات التكنولوجيا وتوظيفها لخدمة المجتمع.

كما دعا الجامعات اليمنية إلى الاهتمام بالبحث العلمي واعتماد برامج وجوائز تسهم في تنشيط وتفعيل هذا المجال العلمي الهام.

بدوره أكد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن فرج سالمين البحسني، أن انعقاد المؤتمر الدولي الأول في مجال الحوسبة يعد تجربة أولى على مستوى بلادنا، ويأتي تنظيمه كضرورة ملحة للوقوف أمام واحد من أهم التخصصات العلمية الحديثة بعد تحضيرات واهتمام كبير من قيادة السلطة المحلية بالمحافظة ورئاسة جامعة حضرموت، مشيراً إلى أهمية المؤتمر التي تكمن في توصياته العلمية التي يأمل أن تسهم في خدمة المجتمع وملامسة الواقع من خلال تطوير علم الحوسبة والهندسة الذكية.


فيما أكد رئيس جامعة حضرموت، د. محمد سعيد خنبش، على السمعة الطيبة للجامعة وما سلكته من نهج سليم في عقد شراكات مع جامعات ومؤسسات علمية وصلت إلى (16) اتفاقية ومذكرة تفاهم، بالإشارة إلى تفاعل نحو (300) باحث من (25) دولة، واستلام الجامعة (109) أبحاث للمشاركة في المؤتمر.

وقال فيما يخص اهتمام الجامعة بالبحث العلمي: "تم استحداث جائزتين للنشر العلمي الدولي والباحث المتميز، وتنظيم 3 مؤتمرات هذا العام، واعتماد إقامة 4 مؤتمرات علمية خلال العام القادم 2020م" مضيفاً: "تقدمنا بمقترح إنشاء صندوق دعم البحث العلمي في الوطن تنطلق بداياته الأولى من محافظة حضرموت".

جرى عقب ذلك تقديم درع كعربون وفاء من اتحاد الجامعات الروسية لجامعة حضرموت من خلال مستشار الاتحاد د. بشير سماحة، كما تم تكريم الرعاة والقائمين على المؤتمر.

حضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، د. خالد باسليم وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ونواب رئيس جامعة حضرموت، وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والتدريس المساعدة بجامعة حضرموت، ورؤساء الجامعات الأهلية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى