مطالبة الحكومة بتنفيذ تعهداتها بشأن مواعيد صرف مرتبات العسكريين والأمنيين

عدن «الأيام» خاص

أفادت الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي، بأن التوجيهات الصادرة من قبل رئيس الحكومة الشرعية د. معين عبدالملك بشأن جدولة مواعيد صرف مرتبات العسكريين والأمنيين الجنوبيين، بحيث تصرف في نهاية كل شهر، لم تلتزم الجهات الحكومية المعنية في وزارة المالية والبنك المركزي بتنفيذها.

وفي بلاغ صحفي أصدرته، أمس، قيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي، وكشفت فيه عن عدم التزام الحكومة بتنفيذ ما تطلقه من وعود وتعهدات، لافتة بذات السياق إلى أن مرتبات شهر نوفمبر 2019م لم يتم صرفها إلا قبل بضعة أيام من شهر يناير الجاري 2020م، في حين إن مرتبات ديسمبر، لم يتبين موعد صرفها حتى الآن.

وطالب البلاغ رئيس مجلس الوزراء، د. معين عبدالملك، بتنفيذ التعهدات والتوجيهات التي أطلقها أثناء لقائه بقيادة الهيئة في نوفمبر من العام الماضي، والتوجيه العاجل للجهات المعنية في المالية والبنك المركزي للعمل على تنفيذها وعدم تكرار المماطلات والتسويف والتحجج بالمبررات التي ثبت عدم مصداقيتها خلال أعوام خلت.
واقترحت الهيئة أن يتم تفادي كل تلك الممارسات اعتباراً من مستهل العام الجديد 2020م، وقالت: "ولإثبات المصداقية خلال هذا العام، فإن على رئيس الحكومة والجهات ذات الصلة العمل على صرف مرتبات شهر يناير الجاري، بالموعد المحدد وفقاً للتوجيهات في نهاية الشهر".

وناشد البلاغ قيادتي المجلس الانتقالي الجنوبي والتحالف العربي بإنفاذ أولى قرارات اتفاق الرياض بإلزام الحكومة مباشرة بصرف جميع المرتبات المتأخرة فوراً والانتظام في مواعيد صرف المرتبات اللاحقة دون قيد أو شرط، مجدداً الدعوة إلى الحكومة لتنفيذ المطالب الأخرى المقدمة من الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي، والتي تعهدت الحكومة بالنظر فيها وجدولة الحلول بشأنها.

وأشار البلاغ إلى أن تلك المطالب تتمثل في: إنفاذ القرارات الرئاسية بإعادة العسكريين والأمنيين الذين شملتهم تلك القرارات وتسوية أوضاع من تبقى من المتقاعدين والمبعدين المسرحين قسراً والمنقطعين الذين لم تشملهم قرارات التسويات السابقة وإنفاذ القرار والحكم القضائي الصادر بشأن تسوية مرتبات (533) من ضباط الأمن السياسي.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى