الزبيدي: سيطرتنا عسكرية وعلى الشرعية تحمل مسئوليتها بالمؤسسات الخدمية

«الأيام» غرفة الأخبار

قال رئيس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي إن المجلس يسيطر على الأرض عسكرياً وأمنياً، ولم يسيطر على المؤسسات الخدمية والمرافق المدنية.

وأضاف الزبيدي في حوار متلفز بثته قناة "روسيا اليوم" أمس الأول "لسنا مسيطرين على المؤسسات الخدمية والمدنية، وتركنا الحكومة تعمل، كل ما قمنا به من واجب هو حماية الأرض والعرض من التمدد والغزو الحوثي والتنظيمات الإرهابية، أي أننا متواجدون على الأرض عسكرياً وأمنياً".

وعن اتفاق الرياض قال الزبيدي "هذه تجربة جديدة بالنسبة لنا في الجنوب مع الأشقاء في المملكة ونحن نثق بها، ولكن هناك تعثر نوعاً ما بسبب إجراءات الإعاقة من الطرف الآخر المعبر عن الحكومة اليمنية".

وأضاف "نحن نقول تكراراً ومراراً، بأن الإخوان المسلمين المشاركين في الحكومة هم الأكثر عرقلة لاتفاق الرياض وأي اتفاق قادم، وخروقاتهم كثيرة لاتفاق الرياض ويتم رصدها بشكل يومي، والإخوة في السعودية يقومون بالتعامل مع الطرفين للملمة الاتفاق معهم والخروج بتفاهمات".

وتابع "الأسلحة الثقيلة يجب أن تذهب لجبهات القتال، وما حصلنا عليه أخيراً من أسلحة كانت موجودة بعدن تم نقلها إلى جبهات القتال لتأدية واجبها هناك، أما إخراج القوات العسكرية فما تبقى في محافظة عدن من قوات عسكرية هي جزء بسيط سيتم نقلها وفق الجدول المزمن، خاصةً بعد تعيين محافظ ومدير أمن لعدن".

وكشف رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي أن طرفي الاتفاق لم يتوصلا بعد إلى توافق بشأن الأسماء المطروحة لتشكيل حكومة مناصفة بين الجنوب والشمال.

وقال "الاتفاق يقر بعد التوافق من الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية بإشراف المملكة العربية السعودية، لكن وحتى هذه اللحظة لم يتم التوافق على الأسماء بشكل نهائي ونحن بانتظار فريق اتفاق الرياض للجلوس مع الطرف الآخر وبإشراف السعودية للتوافق والخروج بأسماء محددة رفعها الانتقالي أو رفعها الطرف الآخر".

وحول إستراتيجية الانتقالي لتحقيق تطلعات شعب الجنوب قال اللواء الزبيدي "نحن سنعمل بكل ما أوتينا من قوة من خلال وفد المفاوضات الذي يمثل القضية الجنوبية للعمل تحت مظلة المبعوث الأممي الخاص والأمم المتحدة لنأتي بحق تقرير مصير الشعب الجنوبي وهو من حقه ذلك، وهذا خيار يقرره الشعب الجنوبي ولا أحد سواه".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى