سفراء الاتحاد الأوروبي والعرب يؤكدون دعم اليمن للوصول إلى الحل السياسي

القاهرة «الأيام» خاص

دعا مندوب اليمن الدائم لدى جامعة الدول العربية، رياض العكبري، إلى ضرورة تضافر الجهود الإقليمية والدولية لثني إيران عن تدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية، وترك اليمنيين يقررون بأنفسهم خيارهم بعيداً عن تدخلات نظام الملالي في طهران، مؤكداً في الوقت ذاته على أهمية توجيه الجهود المشتركة، وتعزيز التعاون الإقليمي والدولي، لاجتثاث التطرف من جذوره، وملاحقة الإرهاب ومصادر رعايته وتمويله وتسليحه.

وكان العكبري، يتحدث في الاجتماع المشترك الثامن بين المندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية وسفراء اللجنة السياسية والأمنية للاتحاد الأوروبي المنعقد يوم أمس الأول الخميس.
وخلال الاجتماع، استعرض العكبري تطورات الوضع والظروف التي تمر بها اليمن، والآثار المترتبة على انقلاب المليشيات الحوثية على الدولة والدستور.

وتطرق العكبري إلى التدخلات الإيرانية، وعرقلة المليشيات الحوثية التابعة لها لجهود العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، داعياً الاتحاد الأوروبي لممارسة الضغط على الحوثيين للعودة للعملية السلمية، وفقا للمرجعيات المتفق عليها، وللقرارات الدولية ذات الصلة.

كما تحدث العكبري عن العملية الإجرامية التي أقدمت عليها المليشيات الحوثية والتي ذهب ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى في مأرب، مؤكدا أن تلك الجريمة الشنيعة تدل على عرقلة المليشيات لجهود السلام.

وعقب على كلمة السفير رياض العكبري عدد من سفراء الاتحاد الأوروبي والسفراء العرب، مؤكدين جميعهم على أهمية دعم الحكومة والشعب في اليمن لاستعادة الدولة الشرعية واستعادة العملية السياسية والوصول للحل السياسي الشامل.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى