"حقوق الإنسان" بالانتقالي تزور شرطة الرباط

الحوطة «الأيام» خاص

نفذت دائرة حقوق الإنسان بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم، زيارة ميدانية إلى مركز شرطة مديرية الرباط بمحافظة لحج، وذلك ضمن حملة تسعى الدائرة لتنفيذها تفقداً لمدى تطبيق مبادئ حقوق الإنسان في مراكز الشرط والسجون والالتزام بالقوانين.

رئيسة الدائرة المحامية ذكرى معتوق حسين، أوضحت لدى استقبالها ونائب رئيس الدائرة د. عبدالعزيز هادي وطاقم الدائرة من قِبل قائد شرطة الرباط المقدم نجيب سالم خالد، أن الهدف من الزيارة هو الاطلاع عن كثب على أوضاع مركز شرطة الرباط ومدى التزامه بتطبيق القانون وحفظ الأمن والاستقرار في المديرية التي تعاني الكثير من الإشكالات خاصة في ملفات الأراضي وتدفق اللاجئين إلى المدينة بالإضافة إلى القضايا الجنائية.


وأشارت معتوق إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي ممثلاً بدائرة حقوق الإنسان يتابع باستمرار مستويات الالتزام بالقانون وضمان الحقوق لكافة المواطنين، مشددة على أن هذا ينطبق أيضاً على رجال الأمن والقانون الذين يسهرون على الأمن العام وينبغي مراعاة حقوقهم.

من جانبه، أعطى المقدم نجيب شرحاً وافياً مدعم بإحصاءات ومستندات عن آلية عمل إدارة الشرطة ونسب الجرائم والوقائع التي تم البت فيها والأخرى التي لا زالت قيد التحقيق، والتي تقع تحت نطاق سلطة شرطة الرباط، وكذا إمكانات المركز الشحيحة التي قد تحد مما يمكن تقديمه من قِبل الشرطة.

وطاف رئيس وأعضاء الدائرة وبرفقتهم مدير إدارة حقوق الإنسان في القيادة المحلية بلحج د.علي حيدرة، على عنابر السجون وتحدثوا مع بعض المسجونين عن أسباب اعتقالهم أو احتجازهم، حيث تجاوز بعضهم فترة الاحتجاز الاحتياطي، إلا أن ذلك يعود لعدم البت في قضاياهم من قبل النيابة العامة أو عدم قدرة السجن المركزي على استيعاب المزيد من السجناء مما اضطر المركز إلى التحفظ عليهم في سجن شرطة الرباط.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى