تزايد حالات الإصابة بمرض السرطان بحضرموت

تقرير/خالد بلحاج

بات مرض السرطان يقض مضاجع الآلاف من البشر بسبب انتشاره السريع والمخيف، رغم التوعية بمخاطره وبذل كافة الجهود لمكافحته وعلاجه.
وخصص 4 فبراير من كل عام يوماً عالمياً للتعرف على هذا المرض الخبيث ونشر التوعية عنه.

وفي حضرموت الوادي والصحراء احتفل المركز الوطني لعلاج الأورام السرطانية باليوم العالمي للسرطان والذي يتزامن مع فعاليات الأسبوع الخليجي للتوعية بالسرطان.

نداء عاجل
وفي الحفل الذي أقيم بمدينة سيئون بالمناسبة، وجّه وكيل محافظة حضرموت لشئون الوادي والصحراء، عصام الكثيري، نداءً عاجلاً إلى كافة مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدني وجميع مكونات المجتمع في المحافظة، للتعاون والعمل التشاركي لدعم المركز الوطني لعلاج الأورام في مديرية سيئون، ليتمكن الطاقم الطبي العامل فيه من تقديم خدماته العلاجية المجانية للمرضى، سواء من المحافظة أو القادمين من المحافظات المجاورة.

ونوه الوكيل الكثيري، إلى دور السلطة المحلية ومكتب وزارة الصحة في مساندة المركز، في استيعاب الأعداد المتزايدة من المرضى المترددين عليه، من خلال إنشاء دور إضافي جديد، وتجهيزه بالأثاث اللازم، ودعم قيمة الأدوية المقدمة للمرضى مجاناً، والسعي المتواصل لاستمرارية خدمات المركز بشكل دائم.

إحصائيات كبيرة
فيما استعرض مدير المركز الوطني لعلاج الأورام، د. هشام بن سميط، حالات السرطان الجديدة التي سجلت بالمركز خلال العام الماضي 2019م، بلغ عددها (277) حالة، بينما الحالات التي تقوم بالمراجعة شهرياً بلغ عددها ألفي حالة.
وتطرق إلى حاجة المركز إلى أعداد إضافية من الكوادر الطبية المؤهلة، نظراً لتزايد أعداد المترددين ليس من حضرموت فحسب وإنما أيضاً من محافظات مأرب والجوف وصنعاء أيضاً، وكذلك الحاجة لتوفير مختبر يتبع للمركز.

قصص نجاح
تخلل الاحتفال عرض قصص نجاح لحالات نَجَتْ من مرض السرطان، بعد تلقيها العلاجات اللازمة، وتحسنت أوضاعها الصحية، فيما قدم طلاب من مدرسة الخليفة عمر بن الخطاب (بنين) في سيئون أوبريت غنائياً بعنوان: "صاحب ضمير في الزمن العسير"، ورقصات وأناشيد معبرة.
فيما دشنت مجموعة خواطر شباب للأعمال التطوعية وبالشراكة مع المركز الوطني لعلاج الأورام بالوادي والصحراء مشروع كافي شوب بدون بائع لدعم مرضى السرطان بحضرموت الوادي والصحراء للسنة الثانية على التوالي..

وفي الحفل الذي تم تدشينه في كلية المجتمع بسيئون، اثنى أ. م عبدالقادر الكاف على جهود مجموعة خواطر شباب للأعمال التطوعية في تنفيذ العديد من الأنشطة والبرامج التطوعية في كلية المجتمع لخدمة مرضى السرطان وغيرهم، مؤكداً أن "كافي شوب بدون بائع" للسنة للثانية يحتضن تدشين هذه الحملة لدعم مرضى السرطان بالوادي والصحراء، كما أكد بأن هذه الحملة سوف تنتقل بين الكليات والثانويات خلال الفترة القادمة للفصل الثاني من العام الحالي.

إشادة وشراكة
من جهة أخرى، أشاد د. هشام حداد بن سميط، مدير المركز الوطني لعلاج الأورام بالوادي والصحراء، بجهود كل الفرق التطوعية والشبابية في الأعمال الأنشطة المختلفة لخدمة مرضى السرطان..، مضيفاً: "أن المركز يعمل دائماً على الشراكة المجتمعية مع كل الجهات المختلفة للعمل على الاستمرار في تقديم خدمات مجانية وتوفير علاجات مجانية للمرضى والتي تصل إلى نصف مليون للجرعة.

زيارة للمركز
وزار طلاب وطالبات المستوى الأول والثاني بكلية الطب بجامعة سيئون، خلال الأيام الماضية، مرضى السرطان في المركز الوطني لعلاج الأورام حضرموت الوادي والصحراء.
وقدم الطلاب والطالبات، أثناء زيارتهم للمرضى، عدداً من الهدايا للمرضى أثناء الجرع الكيمياوية، متمنين لهم الشفاء العاجل، وتعرفوا خلال الزيارة، من العاملين، على أقسام المركز من كبينة التحضير الكيمياوي وغرفة أشعة الماموجرام والمختبر والعيادة والإحصاء والأرشيف.

وعبّر طلاب كلية الطب بجامعة سيئون عن شكرهم وتقديرهم لكل من الإدارة والعاملين في المركز على رحابة صدورهم في زيارتهم والخدمات التي يقدمونها لمرضى السرطان.
واليوم العالمي للسرطان، هو تظاهرة سنوية ينظمها الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لرفع الوعي العالمي من مخاطر مرض السرطان، وذلك عبر الوقاية وطرق الكشف المبكر عن المرض والعلاج.

ويعتبر مرض السرطان أكبر المشكلات الصحية التي تواجه النظام الصحي العالمي، كما يعتبر من أهم أسباب الوفاة على مستوى العالم.
وترى منظمة الصحية العالمية أنه بالإمكان الوقاية بنحو 40 % من حالات السرطان عبر توفير بيئة صحية خالية من الدخان، وتناول طعاماً متوازناً، وكذا ممارسة النشاط الرياضي.

«الأيام»خاص

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى