أهالي كرش يرفضون تهريب المحروقات والذخيرة للحوثيين عبر مناطقهم

كرش «الأيام» عنتر الصبيحي

أعرب السكان المحليون في منطقة كرش الواقعة على حدود لحج مع تعز من جهة الشمال، عن رفضهم استخدام طرق فرعية في كرش والمسيمير لتهريب الديزل والبترول والذخائر إلى الحوثيين.

ونقلت «الأيام» عن أبناء كرش استنكارهم لاستخدام مناطقهم منافذ لتهريب المحروقات والذخائر التي تمر من النقاط التابعة للحزام الأمني والجيش وقد أفلتت من التفتيش، على حد قولهم.

وتشكل الطرق الفرعية في حبيل حنش والحويمي في المسيمير منافذ تهريب نشطة للحوثيين من جهة الجنوب، فيما تشهد عمليات تهريب المحروقات والأسلحة للحوثيين تزايداً في ظل حاجة الحوثيين إلى تمويل تعزيزاتهم الضخمة التي استقدموها إلى مدينة الراهدة وحيفان، قبل أيام، لشن هجمات واسعة على مواقع القوات الجنوبية في الشريجة ولحج والمناطق المحررة جنوب تعز.

وكانت المقاومة الجنوبية قد ضبطت قبل أيام سيارة تحمل ذخيرة مهربة للحوثيين في منطقة الدبي شمال الشريجة، بعد أن كانت هذه الشحنة قد أفلتت من كل نقاط الحزام الأمني والجيش دون تفتيش، ودعت المقاومة المواطنين إلى زيادة اليقظة الأمنية والإبلاغ عن أن عمليات فعلية أو محتملة لتهريب المحروقات والسلاح إلى الحوثيين.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى