رسالة من مجلس الشيوخ الأمريكي لمحمد بن سلمان للتراجع عن زيادة إنتاج النفط

وجه 13 سيناتورا جمهوريا بمجلس الشيوخ الأمريكي، رسالة إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، طالبوا فيها أن تعود الرياض عن قرارها زيادة إنتاج النفط وإغراق السوق العالمية.
وورد في رسالة الشيوخ: "بما أن الولايات المتحدة وبقية العالم بما فيها السعودية، تواجه وباء فيروس كورونا المستجد، فإن التأثير الإضافي في أسواق الطاقة العالمية غير المستقرة، تطور غير مرحب به".

وأضافوا: "من دواعي القلق الشديد، رؤية توجيهات وزارة الطاقة في المملكة بخفض أسعار النفط الخام وزيادة الطاقة الإنتاجية. لقد ساهم ذلك في اضطراب أسعار النفط العالمية على رأس الأسواق المالية المتضررة".
وتابعوا: "نحث المملكة على دعم استقرار الاقتصاد العالمي من خلال تهدئة القلق في قطاع النفط والغاز، في وقت تتصدى فيه البلدان حول العالم لوباء كورونا".

ومن المقرر أن يلتقي أعضاء مجلس الشيوخ بالسفيرة السعودية لدى الولايات المتحدة ريما بنت بندر آل سعود هذا الأسبوع.
وتراجعت أسعار النفط بشكل حاد بعد الإعلان السعودي عن زيادة إنتاجه، حيث أعلنت الرياض عن تخفيض أسعار نفطها لشهر أبريل، كما تحدثت تقارير إعلامية عن عزم المملكة على زيادة إنتاجها من النفط الخام إلى أكثر من 10 ملايين برميل يوميا.

وتعود هذه التطورات في سوق النفط إلى فشل تحالف "أوبك +" الأسبوع الماضي في التوصل إلى اتفاق لخفض إنتاج النفط، وذلك بعد تراجع الطلب بسبب تفشي فيروس "كورونا".

المصدر: وسائل إعلام أمريكية

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى