بن عفرار ينجو من محاولة اغتيال في سقطرى

حديبو «الأيام» خاص

نجا عضو اللجنة المجتمعية لمؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية بأرخبيل سقطرى، السلطان علي عيسى بن حمد عفرار، من محاولة اغتيال تعرض لها في الجزيرة صباح أمس.

وذكرت مصادر محلية في الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي لـ«الأيام»، أن من وصفها بـ "مليشيات الإخوان المسلمين" حاولت اغتيال بن عفرار عبر إطلاق وابل من النيران على سيارته الشخصية التي يقودها.
السلطان علي عيسى
السلطان علي عيسى


وتعد محاولة الاغتيال هي الثانية في غضون أسبوع، إذ كانت عناصر مسلحة مرتبطة بالتيار الإخواني حاولت مؤخراً اغتيال القائم بأعمال رئيس انتقالي سقطرى ناظم قبلان، والمسؤول الأمني في انتقالي المحافظة أحمد مسلم هلال، على حد قول المصدر.

واعتبرت مصادر قبلية محاولات الاغتيال التي تتعرض لها شخصيات بارزة تربطها علاقات جيدة بدولة الإمارات العربية، تطوراً خطيراً في عمل مليشيات الإصلاح التي تسعى لتنفيذ أجندات دول إقليمية لصالح تركيا وقطر.

ومن المنتظر أن يكون هناك موقف جماعي لمشايخ ومقادمة ووجهاء وعيان محافظة سقطرى، للوقوف أمام هذه الأعمال المخلة بالأمن والسلم والاجتماعي.

يذكر أن محاولة الاغتيال التي تعرض لها السلطان بن عفرير، تأتي بعد يوم واحد من إعلان اللواء الأول مشاة بحري انحيازه وولاءه للمجلس الانتقالي الجنوبي.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى