شراء 60 ميجا و9 آلاف طن وقود إسعافي لعدن

عدن «الأيام» خاص

قال أحمد سعيد كرامة عضو اللجنة التخصصية التي أعلن المجلس الانتقالي تشكيلها، أمس الأول، لحل قضية الكهرباء في عدن، إن اللجنة أقرت، أمس، في أول اجتماعاتها شراء ستين ميجا لتعزيز القدرة التوليدية للطاقة الكهربائية لمحطات عدن.

وحسب كرامة، فإن الطاقة المشتراة التعزيزية من شركة للطاقة مقرها حضرموت، مشيراً إلى إتمام عقد الشراء.
وأضاف كرامة، في بيان نشره على صفحته الرسمية "فيسبوك"، أن من بين القرارات التي اتخذتها اللجنة شراء فوري لـ 9 آلاف طن ديزل إسعافية من السوق المحلية لحين وصول شحنة كبيرة من الوقود المخصص لمحطات توليد الكهرباء في عدن.

وتابع: "التعاقد مع شركات الطاقة المشتراة للرفع من قدرتها التوليدية 50 ميجا إضافية والتمويل موجود، تدشين حملة كبرى للربط المزدوج للتيار الكهربائي (خطين) لتوفير فاقد التيار الكهربائي، بالإضافة إلى استدعاء جميع الخبرات والكفاءات من المتقاعدين والمسرحين لكهرباء عدن للاستفادة منهم بانتشال كهرباء عدن من وضعها المزري المأساوي".

وأشار كرامة في بيانه إلى أن لجنته من قراراتها المتخذة، أمس، كذلك "توفير قطع الغيار والزيوت والفلاتر بالتعاون مع وزارة الكهرباء وكهرباء عدن، وترتيب فرق عمل على مدار 24 ساعة لصيانة محطات التوليد.

وكشف عن وصول 75 % من قطع غيار محطة شاهيناز و22 مايو (مولدات كومنز)، البحث الفوري عن قطع غيار لأزمة محطة المنصورة من حضرموت أو عبر الوكيل.
وقال إن اللجنة حصلت على تعهد من شركة "بترومسيلة" على شراء قطع الغيار للمحطة الغازية 60 ميجا وات (القطرية).

وأوضح كرامة أن اللجنة التخصصية والتي تعمل وفق إعلان الإدارة الذاتية كلفت فرق فنية للنزول الدوري لمحطات توليد الكهرباء في عدن وإدارة التحكم والتوليد.
وأشار إلى وجود برامج وخطط إستراتيجية جاري إعدادها للتنفيذ من قبل أهل الاختصاص والخبرة والكفاءة في مجال التوليد والنقل والتوزيع والحماية.​

أخبار ذأت صلة..

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى