الكشف رسميا عن مخطط لاغتيال محافظ حضرموت

المكلا «الأيام» خاص

أفادت النيابة الجزائية المتخصصة بمحافظة حضرموت، أمس الثلاثاء، بأنها تشرف حالياً على عملية جمع الاستدلالات وسير التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية مع عدد من الأشخاص المقبوض عليهم مؤخراً بتهمة محاولة اغتيال محافظ حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء فرج سالمين البحسني.

وبحسب النيابة، يواجه المضبوطون تهمة الاشتراك في "تشكيل عصابي إجرامي يهدف إلى اغتيال المحافظ فرج البحسني ونشر الفوضى في المحافظة".

بلاغ صحفي أصدره أمس، وحصلت «الأيام» على نسخة منه، قال رئيس النيابة الجزائية المتخصصة بحضرموت، القاضي رائد محفوظ لرضي: "النتائج الأولية للتحقيقات مع الأشخاص المضبوطين والمتهمين بالانتماء لهذا التشكيل العصابي أظهرت أن هناك مجموعة أخرى مرتبطة بنفس التشكيل ويجري حالياً تعقبها".

وأضاف القاضي لرضي قائلاً: "إن النيابة الجزائية، وانطلاقاً من ولايتها واختصاصاتها القانونية وضماناً لتنفيذ القانون، وجهت الأجهزة الأمنية والعسكرية إلى تكثيف الجهود لجمع الاستدلالات حول هذه القضية، حتى يكتمل ملفها ومن ثم إحالته للنيابة، ليتسنى لها التصرف وفقاً للقانون".

ويرى مراقبون أن البلاغ الصحفي الذي أصدرته، أمس، النيابة الجزائية المتخصصة بحضرموت بشأن "اكتشاف هذه العصابة وخطتها الهادفة إلى اغتيال المحافظ ونشر الفوضى في المحافظة"، جاء ليؤكد معلومات انتشرت منذ بضعة أيام، حول حملة اعتقالات طالت بعض العاملين في مكتب المحافظ فرج البحسني، بينهم مصوره الخاص، إضافة إلى عدد من ضباط المنطقة العسكرية الثانية وشخصيات أكاديمية أخرى.

وتزامنت حملة الاعتقالات تلك مع انتشار كثير من الشائعات، أشار بعضها إلى أن من تم اعتقالهم بينهم أشخاص يميلون إلى تيار سياسي متشدد في المحافظة.
وكان المحافظ البحسني كشف منتصف مايو الماضي، أن السلطات المحلية "لن تسمح بأي عمل عسكري خارج المؤسسات العسكرية والأمنية الرسمية".

وقال البحسني في حديث وجهه لأبناء حضرموت إنه "سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق من يعمل خارج مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية"، محذراً "القائمين على أي عمل عسكري خارج المؤسسات الرسمية، بأن ذلك لا يخدم حضرموت ولا يخدم المصالح العليا للوطن".
ودعا المواطنين إلى أن "يقفوا صفاً واحداً حتى لا تتعرّض حضرموت والوطن لمتاهات جديدة".​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى