أحمد سيف حاشد يكشف تهديده بالتصفية ويحمل زعيم الحوثيين المسئولية

«الأيام» غرفة الأخبار

قال عضو مجلس النواب في صنعاء أحمد سيف حاشد إنه تعرض للتهديد بالتصفية الجسدية للمرة الثانية، على خلفية رفضه للائحة العنصرية وتشريع ما يسمى "الخمس" ودفاعه عن المواطنة والمساواة.

وكتب حاشد، الذي كان داعماً منذ وقت مبكر لحركة الحوثيين، في تغريدة على حسابه بتويتر أمس قائلاً: "على خلفية رأيي الحقوقي والدستوري والسياسي ومناهضتي لتشريع العنصرية ودفاعي عن حق المواطنة والمساواة ورفض تشريع الخمس الجاري فرضه ورفضي لتسليل الوظيفة العامة، تم تهديدي من رقم هاتفي. وأحمل زعيم جماعة أنصار الله المسؤولية عن حياتي وهذا بلاغ لكل الجهات المعنية وذات الصلة".

وأضأف حاشد في تغريدة أخرى: "الرقم الذي هددني بالتصفية الجسدية وللمرة الثانية مسجل باسم: فضل الله محمد بدر الدين الحوثي".
وتساءل "هل هو من أقارب عبد الملك الحوثي؟ أحمل المسؤولية الكاملة في حال تصفيتي عبدالملك الحوثي لا سواه، وستأتي العدالة ذات يوم، ولن أتراجع عن موقفي الحقوقي في مواجهة التمييز العنصري الذي أطل ببشاعته".

وندد نشطاء، بما فيهم محسوبون حتى وقت قريب على الحوثيين، بمحاولات الجماعة السطو على أموال اليمنيين، معتبرين اللائحة وما تضمنته من تسميات وتخصيص لـ "الخمس" لبني هاشم، تمييزا عنصريا وانتهاكا صارخا للقانون والنظام الجمهوري وأسس المواطنة المتساوية المتوافق عليها في مؤتمر الحوار الوطني.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى