عاجل.. قوات للشرعية تقصف زنجبار بصواريخ الكاتيوشا «تحديث + صور»

زنجبار «الأيام» خاص

قال سكان في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين إن قوات الشرعية وحزب الإصلاح المتمركزة في منطقة قرن الكلاسي قصفت مساء اليوم الإثنين المدينة بصواريخ الكاتيوشا.

قوات للشرعية تقصف زنجبار بصواريخ الكاتيوشا
قوات للشرعية تقصف زنجبار بصواريخ الكاتيوشا

وأكد اثنان من مراسلي «الأيام» في المدينة الحادث، وقالوا سمعت أصوات انفجارات في مواقع مختلفة بمدينة زنجبار وضواحيها.

وقال أحد المراسلين إن القذائق الصاروخية الثلاث سقطت في حي الفلوجة حيث سقطت اثنتان بالقرب من منازل المواطنين دون حدوث أي إصابات، فيما الثالثة سقطت داخل منزل آخر وأدت إلى إصابة امرأة بجروح.
وذكر مراسل «الأيام» أن القصف تم من مواقع قوات الشرعية في ثمخن الواقع خلف وادي سلا التي تسيطر عليه القوات الجنوبية.


وأفاد مراسلو «الأيام» أن قصف قوات الشرعية جاء في أعقاب تقدم واسع للقوات الجنوبية في المعارك التي اندلعت حتى مغرب اليوم.
ولاحقا أكد المتحدث الإعلامي لمحور أبين النقيب محمد النقيب وقوع القصف على مدينة زنجبار، وقال في بيان لوسائل الإعلام "إن قوات الشرعية المتمركزة بأطراف مدينة شقرة تقصف بصواريخ الكاتيوشا مدينة زنجبار المأهولة بالسكان".

وكانت المعارك استمرت أمس بين قوات المجلس الانتقالي والقوات التابعة للشرعية وحزب الإصلاح في جبهات القتال، حيث أطلقت الأخيرة هجوما عسكريا واسعا في محاولة لاقتحام مركز المحافظة (مدينة زنجبار) للشهر الثاني.

وفي وقت سابق اليوم أكد المتحدث الإعلامي لمحور أبين النقيب محمد النقيب أن القوات المسلحة الجنوبية حققت اليوم الإثنين تقدماً جديداً في جبهات المعارك بشقرة، وسيطرت على مواقع هامة.

وقال النقيب في بيان نشره عبر حسابه الرسمي على فيسبوك: "قواتنا المسلحة الجنوبية تحقق تقدما في قطاعي الميسرة والميمنة بجبهة شقرة، وذلك بسيطرتها على مواقع هامة في وادي سلا والشيخ سالم باتجاه قرن الكلاسي".
وأضاف في إشارة لصورة نشرها لطقم عسكري يقل جنودا جنوبيين: "يشقون العبور العظيم لمعركة اجتثاث الإرهاب ماضون بكل شجاعة وبسالة حتى تحقيق كامل أهدافها".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى