انتقالي سقطرى يناقش جهود الإدارة الذاتية مع الاتحاد القبلي للشريط الساحلي

حديبو «الأيام» خاص

التقى م. رأفت علي إبراهيم الثقلي رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بسقطرى، القائم بأعمال رئيس الإدارة الذاتية في المحافظة أمس الخميس في العاصمة حديبو بقيادة الاتحاد القبلي للشريط الساحلي الغربي، برئاسة الشيخ أحمد غالب يعقوب.

وخلال اللقاء، ناقش الثقلي مع الهيئة الإدارية للاتحاد بمجلس الاتحاد القبلي جملةً من الموضوعات الخاصة بالمستجدات في محافظة سقطرى، وجهود القيادة المحلية والإدارة الذاتية في تسيير عمل المحافظة، ومتابعة كافة الجوانب الخاصة، والمتعلقة بشؤون محافظة أرخبيل سقطرى.

وثمن الثقلي المواقف المشرفة والثابتة للاتحاد القبلي للشريط الساحلي الغربي الداعمة والمساندة في تتويج سقطرى بنصرها العظيم، وانتصار إرادة المجتمع السقطرى، واستعادة المحافظة لمسارها ووضعها الطبيعي.

وأشاد الثقلي بتماسك أبناء الشريط الساحلي الغربي، وترابطهم ووقوفهم في صف واحد وتناسي الخلافات الهزيلة التي تشق صف أبناء الشريط، مشيراً إلى دعمه الواضح لإرساء لغة الحوار في معالجة القضايا والاحتكام للصيغ التوافقية التي تعمق وترسخ التقارب، وتغلب المصلحة العليا التي تحفظ اللحمة المجتمعية وتعزز تماسك النسيج الاجتماعي.

ولفتت الهيئة الإدارية للاتحاد القبلي إلى أن انتصار سقطرى على محور الشر والإرهاب أسهم في إنهاء حالة الفوضى والاحتقان، وإعادة الجزيرة إلى عهدها السابق والمألوف المتسم بالسكينة والسلم والسلام والتعايش.
وتطرق رئيس الاتحاد القبلي الشيخ بن يعقوب إلى مستجدات الشريط الساحلي الغربي، وما شهدته من خلق جماعات الفوضى وجر الناس نحو المناكفات والتجاوزات غير المقبولة في محاولة لشق صف الشريط الساحلي الغربي، وتقديم خدمة للأجندات الخارجية المدسوسة من قوى لا تريد للجزيرة السلام والتعايش.

وأشار إلى أن هذه الأساليب لم تكن مقبولة بالمطلق، ولا يمكن أن يسمح أبناء الشريط الساحلي الغربي بها، ولا يمكن لمثل هذه المخططات أن تنطلي عليهم، مؤكداً وقوفه مع حق أبناء الشريط الساحلي الغربي في اختيار من يمثلهم وفق النظام والقانون والأعراف المتفق عليها.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى