أهالي لودر يحتجون على تردي الكهرباء وانقطاعها

لودر «الأيام» خاص

أقدم مواطنون بمدينة لودر، كبرى مدن المنطقة الوسطى بمحافظة أبين، أمس الإثنين على إحراق إطارات السيارات في الشارع الرئيسي وسط المدينة، احتجاجاً على تردي خدمة التيار الكهربائي التي تزايدت انقطاعاتها في ظل عجز إدارة المؤسسة عن عمل الحلول المناسبة.

وقال محتجون لـ«الأيام» إن احتجاجهم أمس خطوة ضمن خطوات تصعيدية ستنطلق في الأيام القادمة في ظل استمرار حياة تحت جنح الظلام الدامس.

أهالي لودر يحرقون الإطارات ويحتجون على تردي الكهرباء وانقطاعها
أهالي لودر يحرقون الإطارات ويحتجون على تردي الكهرباء وانقطاعها

وأشاروا إلى أن مدينة لودر والقرى المجاورة تعيش في ظلام دامس منذ أكثر من 10 أيام نتيجة سوء إدارة مؤسسة الكهرباء بلودر التي تسببت في خروج المولدات العشرة ميجا وات الجديدة، ولم تقم بإصلاح الأعطال التي طالها خلال الفترة الماضية مع اهتمامها بالاستحواذ على الإيرادات لمصالحها الشخصية لا غير، وأصبح المواطن يكابد ارتفاع درجة الحرارة هذه الأيام".

وطالب المحتجون الأطراف السياسية بالكف عن العبث بالخدمات وإبعاد خدمة الكهرباء عن الصراعات السياسية التي يكتوي بنيرانها أولاً وأخيراً المواطن المغلوب على أمره، بحسب تعبيرهم.

كما طالبوا بإقالة الفاسدين في إدارة المؤسسة الذين -كما قالوا- "لا يفكرون إلا في مصالحهم الشخصية بعد أن حولوها إلى بقرة حلوب دون اكتراث لما يعانيه أبناء لودر الذين قدموا قوافل من الشهداء منذ قيام ثورة 14 أكتوبر حتى اليوم، ولهم مواقف مشرفة في النضال والدفاع عن تراب الجنوب الغالي".​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى