أهالي شقرة يواصلون احتجاز 4 شاحنات محملة مولدات كهربائية

شقرة «الأيام» سالم حيدرة صالح

يواصل عدد من أهالي مدينة شقرة الساحلية بأبين لليوم الثاني أحتجاز أربع شاحنات على متنها مولدات كهربائية احتجاجاً على تجاهل السلطة المحلية في المحافظة لمعاناتهم اليومية، التي دخلت شهرها الثالث جراء انقطاع التيار الكهربائي عن منازلهم.

وقالت مصادر محلية  لـ«الأيام»: إن الشاحنات الأربع التي جاءت من طريق العرقوب على متنها ثمانية مولدات كهربائية تابعة لشركة "أجريكو" التي تستأجر منها الحكومة الطاقة الكهربائية.

وقال عدد من أهالي مدينة شقرة للصحيفة: إن احتجازهم للشاحنات جاء ردة فعل تجاه تجاهل السلطات المعنية لمعاناتهم منذُ 11 شهراً وهم بدون ماء ولا كهرباء، وهم الآن محاصرون من جميع الاتجاهات أنهكم الفقر، ونالت منهم حرارة ورطوبة الجو، وأوضحوا أن الشرعية التي تسيطر على المدينة، وتتمركز قواتها حولها منذ 11 شهراً قد عجزت عن توفير ماء أو كهرباء بقوة 2 ميجا للمدينة، فيما تصل إيرادات المديرية إلى مليار ريال في السنة.

وتابعوا: منذ أن وصلت اللجنة السعودية العسكرية المكلفة بوقف الحرب بين الشرعية والانتقالي إلى شقرة تم توفير الماء والكهرباء، وكل مستلزمات الراحة لهم فقط، بما في ذلك مكيفات مركزية بمسكنهم في المدرسة الثانوية بالمدينة، بينما المدينة غارقة في الظلام بشكل تام منذ 3 أشهر، وتنعدم فيها المياه.
وما تزال الشاحنات محتجزة مع المولدات الكهربائية حتى لحظة كتابة الخبر مساء أمس الاربعاء.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى