لحج.. الآلاف يتظاهرون تأييدا للإدارة الذاتية ورفض "سلطة الفساد"

الحوطة «الأيام» خاص

شهدت مدينة الحوطة عاصمة لحج أمس الأول الخميس تظاهرة سلمية حاشدة، شارك فيها الآلاف من أبناء المحافظة، الذين توافدوا من جميع مديريات المحافظة؛ تلبية للدعوة التي وجهتها القيادة المحلية لانتقالي لحج لكافة أبناء المحافظة؛ تأييدا للإدارة الذاتية، وتنديدا بفساد السلطة المحلية.


وانطلقت التظاهرة، التي شارك فيها عدد من قيادات المجلس الانتقالي، يتقدمهم رئيس القيادة المحلية لانتقالي لحج المحامي رمزي الشعيبي ونائبه أحمد محمد العماد ومدراء الإدارات بانتقالي لحج ورؤساء الفروع بالمديريات وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية والنسوية والشبابية والنقابية، من أمام مبنى إدارة المياه مرورا بالشارع العام لمدينة الحوطة، مرددة الهتافات المؤيدة للإدارة الذاتية، ومنددة بمسلسل الفساد الذي تمارسه قيادة السلطة المحلية بالمحافظة.

عدد من المتظاهرين يمحلون لافته خلال المسيرة
عدد من المتظاهرين يمحلون لافته خلال المسيرة

وحمل المتظاهرون، برفقة الفرقة النحاسية، أعلام دولة الجنوب واللافتات المعبرة عن تأييدهم الكامل للإدارة الذاتية وتطبيقها بمحافظة لحج، وحملوا معها لافتات تعبر عن مطالبتهم برحيل الفاسدين ورحيل السلطة الفاسدة، وطالبوا بتحسين الخدمات الضرورية، وصرف رواتب العسكريين وتسخير الإيرادات لمصلحة المحافظة وإيقاف مسلسل نهب الأراضي.


وأمام جولة فرزة الشيخ عثمان بالحوطة، أقيم مهرجان خطابي ألقيت فيه العديد من الكلمات، أبرزها كلمة رئيس القيادة المحلية للانتقالي المحامي رمزي الشعيبي، الذي نقل في مستهلها تحيات قيادة المجلس الانتقالي ممثلة بالقائد عيدروس الزُبيدي إلى أبناء محافظة لحج.


وأشاد الشعيبي بالالتفاف والتفاعل الجماهيري لأبناء لحج في المشاركة في هذه التظاهرة، قائلا: "إن أبناء لحج كافة أكدوا دعمهم الكامل والمطلق لقرارات رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي وإعلان الإدارة الذاتية للجنوب، وهو تأكيد على رفضهم للفساد الممنهج الذي تمارسه قيادة السلطة المحلية بالمحافظة".


وأكد الشعيبي بأن معاناة المواطنين في لحج بلغت حداً لا يطاق، وأن قيادة الانتقالي لن تقف موقف المتفرج تجاه العبث والتلاعب بالخدمات وتعذيب المواطنين وانتهاج سياسة العقاب الجماعي "وهو مسلسل بتم تنفيذه بدعم وتوجيه من قيادة شرعية الفنادق التي تسيطر على القرار فيها جماعة الإخوان المسلمين".

الآلاف يتظاهرون تأييدا للإدارة الذاتية بلحج
الآلاف يتظاهرون تأييدا للإدارة الذاتية بلحج

وقال: "هذه المظاهرة هي بمثابة تجديد لعهد النضال الذي حملناه على أكتافنا، وبعمق إيماننا في مشروعية ما ننادي به منذ ما بعد الحرب الظالمة التي شنتها قوى الشمال على الجنوب في صيف 1994م".
وأشار إلى أن لحج ستظل شامخة أبية برجالها ونسائها وشبابها، ولن تهزمهم سياسات التنكيل وتعطيل الخدمات وقطع الرواتب التي تمارسها السلطة المحلية في المحافظة من أجل تمرير مشاريع حزب الإصلاح الإرهابي وأجنحته الإرهابية.
وصدر عن التظاهرة بيان أكد التأييد الكامل والمطلق لـ "الإدارة الذاتية"، واعتماد تطبيقها في محافظة لحج، مشددا على ضرورة توريد كافة الإيرادات إلى البنك الأهلي وفتح حساب خاص باسم المحافظة".


وحذّر البيان الذي ألقاه الأستاذ عبده الطالبي الصبيحي، مدير إدارة الشهداء والجرحى بالمجلس الانتقالي، من أسماها بـ "سلطة الفساد" بالمحافظة من استمرارها في تعذيب المواطنين والتلاعب بملف الخدمات، وانتهاج سياسية التعذيب الجماعي، لافتا إلى أن هناك خطوات تصعيدية أخرى ستتخذ لإيقاف ذلك العبث، مطالبا بتوجيه كافة الإمكانات المتاحة نحو الاهتمام بالوضع الصحي، واتخاذ كافة التدابير لمواجهة الأوبئة وفي مقدمتها فيروس كورونا .


وأكد البيان على استمرار الشراكة المتينة مع دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في موجهة المشروع الحوثي الإيراني والمشروع التركي القطري الذي ينفذه حزب الإصلاح الإخواني الإرهابي.
وأعلن البيان التضامن الكامل مع منتسبي المؤسسة العسكرية والأمنية المعتصمين في العاصمة عدن، ومع مطالبهم المتمثلة بصرف الرواتب الموقوفة لأكثر من أربعة أشهر.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى