مشروع تصفية عبر سد سبأ يعيد الأمل لمزارعي ردفان

متابعة/ رائد الغزالي

بالشراكة مع منظمة (ألفاو)، وبدعم دولي بدأ الصندوق الاجتماعي للتنمية بتنفيذ مشروع تصفية العبر الرئيسي لسد سبأ في مديرية رفان بمحافظة لحج.
وتتمثل أهمية عبر سبأ في تنظيم مرور المياه من السد إلى الأراضي الزراعية الواقعة في مديريتي ردفان والملاح بدءاً من منطقة شعب الديوان إلى الخربة.

المزارعون في المناطق المستفيدة من المشروع، وهي قرى شعب الديوان، الذنيب، القشعة، الرويد، السوداء، الخربة أكدوا أن هذا المشروع أعطاهم حافزاً في إعادة استئناف نشاطهم الزراعي، و«الأيام» زارت المنطقة للتعرف على تفاصيل سير ومراحل المشروع.


لجنة مجتمعية مكونة من العقيد ياسر العطفي، وتوحيد صالح علي، وجميل عبدالله تعمل طواعية بجهود ذاتية لمساعدة الجهة المنفذة للمشروع، ورغم مواجهتها لظروف صعبة إلا أنها تواصل مساعيها ومساهمتها لإنجاح المشروع.

عضو اللجنة توحيد صالح قال لـ«الأيام»: إن مشروع تصفية عبر سبأ يصل طوله لأكثر من 9 كيلو مترات، وينفذ على ثلاث مراحل تبدأ المرحلة الأولى من بداية السد إلى مسافة (2850) متراً مربعاً، والمرحلة الثانية تنطلق من نقطة نهاية المرحلة الأولى إلى مسافة (5700) متر مربع، فيما تشمل المرحلة الأخيرة ما تبقى من الـ 9 كيلو مترات، حيث سيتم في بداية تنفيذ المشروع قلع الأشجار، ثم إزالة الأتربة والترسبات المتراكمة منذ سنوات.

وعبّر توحيد عن أمله بأن تحظى الجهود المبذولة في سبيل إنجاح المشروع بتفاعل الجهات المسؤولة في مديريتي ردفان والملاح.
المواطن رفعت علي عبدالكريم قال: "إن النشاط الزراعي في الفرع المسمى (عبر جوجة) بردفان متوقف منذ مدة لعدم قدرة المزارعين على إصلاح الأضرار الكبيرة التي حدثت لأعبار فرعية وقنوات"، مشيراً إلى أن مثل هذه التدخلات تسهم في إعادة الأمل لهم باستئناف نشاطهم الزراعي من خلال الاستفادة من مياه السيول التي تمر عبر سد سبأ.


وأضاف: "لم نلتمس أية مساعدات لا من منظمات تتدخل في الجانب الزراعي، ولا من الجانب الحكومي، ونشعر بإحباط شديد، فالإضرار في القناة الرئيسية كان كبيراً وصيانتها بحاجة إلى ميزانية كبيرة، ونحن الرعية ظروفنا صعبة لا نستطيع إنجاز مثل هذا المشروع، إنه لأمر مؤسف حقاً أن نبقى بدون زراعة لأكثر من ثلاث سنوات".

وناشد المزارعون منظمة الأغذية والزراعة ألفاو والصندوق الاجتماعي للتنمية النظر إلى مشكلتهم، والتدخل لإصلاح الأضرار، مؤكدين أن مهندساً زراعياً في الصندوق الاجتماعي قد زار الفرع قبل عام للاطلاع على حجم الأضرار بعد تقدمهم بطلب للجهات المسؤولة في المديرية لإصلاحها.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى