هيئة العسكريين: صرف راتب شهرين احتيال على مطالبنا

«الأيام» غرفة الأخبار

أصدرت اللجنة التحضيرية للتصعيد والاعتصام للعسكريين والأمنيين أمس بيانا علقت فيه على صرف راتب شهرين قالت فيه: "نرى في عملية صرف مرتبات شهري مارس وأبريل 2020 دون وضع حلول ومخارج متفق عليها ما هو إلا احتيال على المطالب الرئيسية للاعتصام الموضحة في المذكرة الرسمية كحزمة مطالب لا تقبل التجزئة".

وأكدت أن اعتصامهم الحقوقي المفتوح سيظل مستمراً حتى تلبى كافة المطالب بعيداً عن الخداع والمراوغة والمماطلة ومحاولات تجزئة وتفكيك المطالب الرئيسة والأساسية للاعتصام حسب تعبير اللجنة.
ودعت الجميع إلى الثبات والاستمرار في الاعتصام، وأن يجعلوا من الاستلام الأولي للمرتبات زادا للإصرار والاستمرار؛ لإنجاح الاعتصام حتى تحقيق كامل المطالب.

وجاء في البيان: "لليوم السادس عشر على التوالي، يتواصل الاعتصام الحقوقي المفتوح، الذي دعت إليه وتنفذه الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي أمام قيادة قوات التحالف.

بعد 15 يوماً من الاعتصام، تجلت ثمار ذلك الصبر والثبات والصمود والاستمرار في الاعتصام، حيث انطلقت عملية صرف مرتبات ملحق شؤون الضباط وأسر الشهداء الجرحى والقوى الجوية عبر مؤسسة الكريمي للصرافة وتتبعها بقية الوحدات".

وكانت قيادة الهيئة وقيادة الاعتصام قد حددت مطالبها في :
- صرف مرتبات أربعة أشهر من العام 2020.
- الاتفاق والإعلان عن جدولة واضحة ومسؤولة لصرف مرتبات الـ 8 الأشهر المتأخرة لعامي 2016 /2017.
- تنفيذ قرارات التسوية لأوضاع المتقاعدين والمسرحين قسراً.
- تنفيذ قرارات التسوية لأوضاع 533 من ضباط الأمن السياسي.
- صرف كافة مرتبات أسر الشهداء والجرحى وانتظامها شهرياً.
- انتظام صرف مرتبات القطاع المدني الحكومي.
- وتوفير كافة الخدمات الضرورية للشعب.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى