إيطاليا تؤكد دعمها للوساطة الأممية في اليمن وتعرب عن قلقها إزاء "دور إيران في المنطقة"

روما «الأيام» Aki :

أكدت نائبة وزير الخارجية في الحكومة الإيطالية، مارينا سيريني، دعم حكومة بلادها لجهود الأمم المتحدة في اليمن، مبدية القلق حيال ما قالت إنه "دور إيران في المنطقة".
وجاءت تصريحات نائبة وزير الخارجية خلال اجتماع افتراضي جمعها اليوم الثلاثاء، مع أمين عام وزارة الخارجية في سلطنة عمان، بدر البوسعيدي، حسب ما أفادت الخارجية الإيطالية.

ونوهت مارينا سيريني بدبلوماسية الوساطة والدفع نحو الحوار بين الأطراف التي دأبت السلطنة على ممارسته في منطقة الخليج.
وبشأن النزاع المسلح الذي يعاني منه اليمن، ومع استئناف الأعمال القتالية وخطر التشرذم، جددت سيريني الإعراب عن "دعم إيطاليا لجهود الوساطة التي تبذلها الأمم المتحدة، بالنظر أيضا إلى الحالة الإنسانية الصعبة التي يمر بها ذلك البلد".

وقالت نائبة وزير الخارجية، في إشارة إلى دعم إيران للحوثيين: "لدينا بعض المخاوف بشأن الموقف الذي اتخذته طهران فيما يتعلق بالأزمات الإقليمية وخاصة الدعم المقدم لبعض الجهات الفاعلة غير المؤسساتية ونقل تكنولوجيا الصواريخ، بالإضافة بالطبع إلى قضية حقوق الإنسان".
ورأت مارينا سيريني أنه "من الضروري إنقاذ خطة العمل الشاملة المشتركة"، في إشارة للاتفاق النووي في فيينا عام 2015 الذي انسحبت منه إدارة ترامب، ومواصلة الحوار الصريح والبناء مع السلطات الإيرانية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى