"الجامع" يدعو القوى السياسية للاصطفاف ضد تهميش حضرموت

> المكلا «الأيام» خاص

> عقدت الأمانة العامة لمؤتمر حضرموت الجامع أمس بمدينة المكلا اجتماعًا استثنائيًا برئاسة الأستاذ طارق سالم العكبري الأمين العام للمؤتمر.
وفي مستهل الاجتماع، أطلع الأمين العام رؤساء دوائر الأمانة، على نتائج مشاورات تنفيذ اتفاق الرياض‬، واللقاءات التي أجراها وفد حضرموت مع فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي والأشقاء في المملكة العربية السعودية والبعثات الدبلوماسية للدول المؤثرة في الشأن اليمني والأطراف المنفذة لاتفاق الرياض، وما تم خلالها من تفاهمات وتأكيد على أهمية المشاركة السياسية الداعم للوئام والاستقرار.

وأشاد العكبري باهتمام فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ودعمه لقضايا حضرموت المختلفة وتوجيهاته للحكومة بالتنسيق مع السلطة المحلية في تنفيذ التوجيهات السابقة المتعلقة بتعزيز الأمن في الوادي والصحراء وفي إنجاز محطة الكهرباء بساحل حضرموت.

وأشاد بجهود قيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ولدبلوماسيتها بقيادة معالي السفير محمد آل جابر ودعمهم ومساندتهم لتنفيذ اتفاق الرياض.
وجرى في الاجتماع نقاش مستفيض، وطرح العديد من الآراء والمقترحات التي تعزز من دور حضرموت ومكانتها وإعلاء شأنها، وضمان حقوق أبنائها، ومنها مشاركتهم المنصفة والعادلة في مواقع القرار.

وأكد المجتمعون على أهمية بناء تحالفات مع مختلف القوى السياسية والعمل على توحيد الجهود والاصطفاف الواسع لما يخدم قضايا حضرموت، وينهي عنها التهميش والحرمان، والحفاظ على وحدة النسيج والسلم الاجتماعي.
وشدد الاجتماع على ضرورة اتباع العمل المؤسسي وتوسيع المشاركة المجتمعية البناءة والبحث عن حلول ومعالجات تسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات وتحسين معيشة المواطنين.

كما أشاد الاجتماع بتوجه مؤتمر حضرموت الجامع بتنفيذ برامج ولقاءات خلال الأيام القادمة تجمع مختلف هيئات المؤتمر وشخصيات ونخب ومشايخ ووجهاء المجتمع لإيضاح نتائج مشاركة وفد حضرموت في مشاورات تنفيذ اتفاق الرياض والأهداف الذي يسعى لتحقيقها.
وفي ختام الاجتماع شكلت الأمانة العامة لجنة مصغرة لتلخيص النقاشات والمقترحات المثارة من رؤساء الدوائر لتقديمها للاجتماع القادم لرئاسة المؤتمر.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى