مساعد حضرموت الجامع: نحذر جميع الأطراف من سياسة الاحتكار السلطوي

سيئون «الأيام» خاص

حذر الأمين العام المساعد لمؤتمر حضرموت الجامع رئيس مكتب المؤتمر بالوادي والصحراء القاضي أكرم نصيب العامري عبر حسابه (بتويتر) جميع الأطراف السياسية من ممارسة سياسة الاحتكار السلطوية، وأن تعي أن حضرموت ومؤتمر حضرموت الجامع لن يقبل إلا بشراكة كاملة بما يتناسب مع حجمه ومكانته وتأثيره.

وقال الأمين العام المساعد تعليقاً على اللقاء الأخير الذي ضم دوائر ولجان الأمانة العامة بالمديريات، في تغريدات نشرها عبر حسابه في تويتر "أكدنا خلال اللقاء على تمسك الأعضاء (قيادة وقواعد) بمخرجات مؤتمر حضرموت الجامع سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، والتفاف الجميع حولها والتمسك بضرورة اتخاذ الإجراءات التنفيذية لها لتكون واقعاً ملموساً"، موضحاً أن المواقف السياسية لمؤتمر حضرموت الجامع وممثليه بمشاورات تنفيذ اتفاق الرياض تتركز على "التمسك بأن حضرموت طرفاً مستقلاً ندياً لجميع الأطراف السياسية الأخرى دون تبعية أو ضم أو إلحاق".

وجدد الأمين العام المساعد لمؤتمر حضرموت الجامع في ختام تغريداته على "التمسك الثابت بدعم الشرعية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، والوفاء للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لتعزيز الشراكة الفاعلة والمستدامة بما ينهي سنوات التهميش والإقصاء والإلحاق لحضرموت وأبنائها".​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى