قوات عسكرية تقمع محتجين مطالبين بالكهرباء في المكلا

المكلا «الأيام» خاص

باعوم: ضباط بالنخبة رفضوا قمع المحتجين فاعتقلتهم السلطة
> قال سكان وشهود عيان في مدينة المكلا إن قوات عسكرية أطلقت النار لتفريق احتجاجات سلمية خرجت صباح أمس في شوارع المدينة للتنديد بتدهور الخدمات.

احتجاجات سلمية مطالبة بالخدمات في المكلا
احتجاجات سلمية مطالبة بالخدمات في المكلا

وبحسب الشهود، لم تسجل أي إصابات، غير أن القوات العسكرية تمكنت من تفريق المحتجين وإجبارهم على التراجع بعد أن احتشدوا للمطالبة بخدمة الكهرباء التي يقول المواطنون إنها في تدهور مستمر.

ضباط بالنخبة رفضوا قمع المحتجين فاعتقلتهم السلطة
ضباط بالنخبة رفضوا قمع المحتجين فاعتقلتهم السلطة

مصادر محلية ذكرت أن ساعات الانطفاء في المكلا -عاصمة المحافظة- تصل إلى أكثر من ثماني عشرة ساعة في اليوم؛ ما تسبب بغضب شعبي ضد السلطات المحلية من المرجح أن يتصاعد خلال الأيام القادمة.

قوات عسكرية تقمع محتجين مطالبين بالكهرباء في المكلا
قوات عسكرية تقمع محتجين مطالبين بالكهرباء في المكلا

وتعليقا على قمع المحتجين قال رئيس المكتب السياسي للمجلس الأعلى للحراك الثوري، فادي باعوم، "النخبة الحضرمية هي منا نحن الحضارم وسنحافظ عليها كصمام أمان لحضرموت ولا يجب أن يتم الزج بها في قمع المتظاهرين".

وأضاف "معلوماتنا تؤكد أن كثيرا من الضباط والصف والجنود رفضوا الأوامر بضرب إخوتهم وأهلهم في المكلا، وكثير ممن رفضوا الأوامر هم معتقلون بأوامر من رأس السلطة الفاسدة في حضرموت، للأسف هناك من يريد السلطة ولو على حساب جماجم ومعاناة الناس في حضرموت".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى