لافروف يتوعد أمريكا برد روسي قاس على محاولات تجاوز الخطوط الحمراء

>

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو سترد بقوة على أي محاولة من قبل الولايات المتحدة تجاوز "خطوطها الحمراء".

وقال لافروف في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية إن العلاقات بين موسكو وواشنطن لن تتحسن إلا "إذا أقلعت الولايات المتحدة عن تبني موقف المتسيد كما أشار الرئيس الروسي في رسالته إلى الجمعية الفدرالية؛ وإذا أدركت عقم محاولات إحياء عالم أحادي القطب وبناء هيكلية يطيع فيها الجميع الدول الغربية ويجند فيها المعسكر الغربي دولا في مختلف القارات تحت راياته ضد الصين وروسيا؛ وإذا أدركت أخيرا أن مبادئ احترام سيادة الدول وسلامتها الإقليمية وعدم التدخل في شؤونها والمساواة بين دول سيادية لم يتم تثبيتها عبثا في ميثاق الأمم المتحدة.. وإذا نفذت التزاماتها بموجب هذا الميثاق ودخلت في حوار معنا كأي دولة أخرى، في ظل الاحترام المتبادل وتوازن المصالح الذي لا بد من خلقه".  

وتابع الوزير الروسي أنه إذا فضلت الولايات المتحدة خيارا آخر، "فذلك يعني أننا سنعيش في ظروف حرب باردة أو ربما في ظروف أسوأ من ذلك. أعتقد أن التوتر في حقبة الحرب الباردة كان كبيرا جدا وكانت أوضاع خطيرة متأزمة تظهر في تلك الحقبة من حين إلى آخر. لكنه كان هناك احترام متبادل، أصبح منقوصا اليوم".

ولفت لافروف إلى أن بوتين كان واضحا "عندما أشار في رسالته إلى أننا مستعدون لأوسع اتفاقيات ممكنة إذا كانت تناسب مصالحنا الوطنية.. وبالطبع سنرد ردا قاسيا على أي محاولات لاجتياز الخطوط الحمراء التي نرسمها بأنفسنا، كما سمعتم على لسانه".

المصدر: "نوفوستي"

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى