نوير يحلم بإكمال السجل الذهبي في اليورو الأخير

> برلين «الأيام» متابعات :

> عند الحديث عن أفضل حراس المرمى في تاريخ كرة القدم، يذكر الألماني مانويل نوير الذي تحول لأسطورة بفعل التغيير الهائل في مهام مركزه وعدم الاكتفاء بالتصدي للكرات، وتجاوز دوره نحو المساهمة في بناء الهجمات لفريقه والقيام بمهمة الليبرو في بعض الأحيان، ليصبح الحارس الأفضل في العقد الأخير (2011- 2020) بحسب الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء.

ويملك نوير مسيرة مظفرة بالألقاب رفقة العملاق البافاري بايرن ميونيخ، والذي توج معه بـ 9 ألقاب في الدوري الألماني و5 ألقاب في كأس ألمانيا ومثلها في السوبر الألماني، وحصد دوري أبطال أوروبا مرتين ومثلهما في كل من السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، وتوج من قبل العملاق البافاري بلقبين رفقة شالكة.
وامتدت بطولات نوير لتشمل الألقاب الدولية رفقة المنتخب الألماني والذي حصد معه كأس العالم عام 2014، ولا ينقص خزائنه التي تعج بالبطولات سوى لقب اليورو.

ومع بلوغ نوير عامه الـ 35، قد يكون هذا الصيف هو فرصته الأخيرة للتتويج باليورو، حيث سيبلغ من العمر 38 عامًا في النسخة المقبلة وبالتالي ستكون فرصه ضعيفة في التواجد بها.

وسبق وأن شارك نوير مرتين من قبل في اليورو، وكانت له مستويات مميزة في كلا النسختين، ففي نسخة 2012 التي أقيمت ببولندا وأوكرانيا، وقعت ألمانيا في مجموعة الموت، ومع ذلك حافظ على نظافة شباكه أمام البرتغال واستقبلت شباكه هدفا أمام كل من هولندا والدنمارك، ليمكن ألمانيا من أن تصبح المنتخب الوحيد في البطولة الذي يحقق العلامة الكاملة في دور المجموعات.

وعلى الرغم من القوة الضاربة التي أظهرتها ألمانيا في تلك النسخة، إلا أنها ودعت البطولة من نصف النهائي، بالخسارة (1-2) أمام إيطاليا.
وحجز نوير مقعده في قائمة ألمانيا التي شاركت بيورو 2016 بفرنسا، وفي تلك النسخة لم تستقبل شباكه أي أهداف في مرحلة المجموعات أمام أوكرانيا وبولندا وأيرلندا الشمالية، كما لا تهتز شباكه في دور الـ 16 أمام سلوفاكيا.

واستقبلت شباك نوير أول هدف في ربع النهائي، والذي أتى أمام إيطاليا من ركلة جزاء نفذها ليوناردو بونوتشي، وفي تلك المباراة حطم نوير الرقم القياسي السابق لمواطنه سيب ماير والذي لم تستقبل شباكه أهداف لـ 481 دقيقة في البطولات الكبرى، بينما وصل رقم نوير إلى 557 دقيقة.
وواصل نوير تألقه أمام إيطاليا في ركلات الترجيح بالتصدي لركلتين، ليتم اختياره رجل المباراة، إلا أن ألمانيا ودعت مرة أخرى من نصف النهائي بالسقوط أمام أصحاب الأرض (2-0).

ومع التقدم في العمر، لا يزداد نوير إلا بريقًا، ففي شهر يونيو من عام 2019 وصل نوير إلى 37 مباراة بشباك نظيفة في مسيرته مع ألمانيا ليحطم رقما آخر لسيب ماير، ويأمل الحارس الألماني في أن ينجح هذا الصيف في التتويج باللقب الكبير الوحيد الذي ينقص خزائنه.
وتتواجد ألمانيا في المجموعة السادسة رفقة المجر والبرتغال وفرنسا، وستخوض مرحلة المجموعات بالكامل على أرضها على ملعب أليانز أرينا.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى