​مخاطر مخدر الشبو وآثاره الكارثية في ندوة بتعز

> تعز "الأيام" خاص:

>
​خرجت ندوة توعوية حول المخدرات في محافظة تعز اليمنية، أمس الخميس، بالعديد من التوصيات الهادفة إلى الحدّ من انتشار المواد المخدرة، ورفع مستوى الوعي المجتمعي بمخاطر آفة المخدرات، كما أثريت الندوة بالعديد من الآراء والمداخلات والمقترحات من قِبل الحاضرين.

وألقى مدير إدارة التوجيه المعنوي بشرطة المحافظة المقدم أسامة الشرعبي، كلمة، في الورشة التي نظمتها الندوة مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الاجتماعية، بالتنسيق مع إدارة أمن تعز، بعنوان (مخدرات الشبو، وآثارها الكارثية)، أكد فيها أهمية عقد مثل هذه الندوات للتوعية بمخاطر المخدرات.


وقدمت الندوة أربع ورقات عمل أكدت جميعها على الأضرار الاجتماعية والنفسية والأمنية على الفرد والمجتمع، حيث إن مخدر الشبو يحتوي على مزيج من المواد الكيميائية الخطيرة، التي تعمل في البداية كمنشط للجسم، لكنها سرعان ما تتحول إلى سلاح فتاك يؤدي إلى الوفاة، ويسبب أضرار صحية بالغة منها: "فقدان الذاكرة، السلوك العدواني، الإصابة بمرض الذهان، تدمير خلايا المخ، أمراض القلب والكلى والسكتات القلبية.

إضافة إلى التأكيد على دور منظمات المجتمع المدني في الحد من انتشار الجريمة، من خلال الاهتمام بالبرامج الهادفة لمكافحة الفقر، والتسول، والبطالة، وعمالة الأطفال، والتسرب من التعليم، وأهمية تكثيف الجهود التوعوية بمخاطر تعاطي المخدرات، وأن هذه الندوة تعد خطوة إيجابية، وأنه يجب على المؤسسات والمنظمات والجمعيات أن تتبنى برامج توعوية في وسائل الإعلام المختلفة، بالإضافة إلى الخطباء والعلماء والمثقفين والإعلاميين يتوجب عليهم العمل بكل الوسائل لمجابهة مخاطر انتشار المخدرات.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى