قتال بين الجيش والشرطة النيجيريين بسبب 7 سنت رشوة في وسط لاجوس

> لاجوس «الأيام» رويترز:

>
شرطيون نيجيريون ينظرون إلى عشرات العربات المحروقة والواقفة في مركز شرطة سرالير في لاجوس أمس الأول
شرطيون نيجيريون ينظرون إلى عشرات العربات المحروقة والواقفة في مركز شرطة سرالير في لاجوس أمس الأول
اندلعت اعمال شغب قام بها جنود نيجيريون امس الأول الثلاثاء بعد ان طلب شرطي رشوة من احد الجنود في مدينة لاجوس,واشعل عشرات الجنود النيجيريين النار في مركز للشرطة وسيارات وجزء من ثكنات الشرطة بعد ان اندلع قتال بين الجنود وافراد الشرطة.

وقال متحدث باسم الجيش ان المصادمات بدأت عندما رفض جندي ان يدفع 20 نايرا (7 سنتات امريكية) للمرور من نقطة تفتيش تابعة للشرطة خارج مركز شرطة اوجويليجبا في وسط لاجوس.

وكان ذلك هو احدث حلقة ضمن سلسلة مواجهات بين الجيش النيجيري الذي كان يحكم الدولة المصدرة للنفط طوال عقود والشرطة التي تحصل على رواتب ضعيفة.

وقال شهود بينهم جندي في المكان ان القتال تصاعد عندما توجه جندي الى ثكنات تابعة للجيش في مكان قريب طلبا لتعزيزات وان الجنود نزعوا بعدئذ اسلحة افراد الشرطة وسيطروا على مركز الشرطة واشعلوا النار فيه وسقط ثلاثة قتلى من المارة.

وكان كثيرون من الجنود يعتقدون ان احد زملائهم تعرض لاطلاق النار عليه.

وقال متحدث باسم الجيش ان الشرطة ضربت جنديين بعد ان رفضا دفع رشوة لكن لم يطلق الرصاص على احد.

وقال المتحدث إن افرادا آخرين استغلوا فرصة الفوضى لاشعال الحريق.

وعاد الهدوء بعد ان وصل عدد من كبار ضباط الجيش الى المكان.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى