نسيم حميد من القمة الى السجن

«استراحة الرياضي» متابعات:

سيارة نسيم بعد الحادث
سيارة نسيم بعد الحادث
صدر حكم يوم امس الجمعة بسجن البريطاني من اصل يمني نسيم حميد بطل منظمة الملاكمة العالمية لوزن الريشة السابق لمدة 15 شهرا لقيادته السيارة بتهور مما تسبب في حادث مروري أدى إلى إصابة راكب سيارة آخر بجروح بالغة.

واصدرت محكمة شيفيلد (شمالا) برئاسة القاضي الن غولدساك حكما يقضي بمنع حميد من القيادة لفترة 4 أعوام ايضا.

ولم يظهر حميد أي تأثر بالحكم الذي أصدر عليه فيما انهارت عائلته التي كانت حاضرة داخل قاعة المحكمة بالبكاء وغادر القاعة مع اثنين من رجال الامن.وكان حميد (32 عاما) اعترف في 31 مارس الماضي بأنه مذنب لقيادته سيارته الرياضية بشكل مجنون.واصطدمت سيارة حميد المرسيدس بسيارتين أخريين على الطريق في شيفيلد بالقرب من منزل الملاكم العام الماضي.

وكانت المحكمة قد استمعت كيف كان نسيم يحاول إبهار رجل الاعمال اصف ايوب (46 عاماً) والذي كان احد ركاب سيارة نسيم في وقت الحادث.

وقالت تقارير صحفية في وقتها ان سيارة نسيم حميد ونوعها مارسيديس ماكليرن SLR وقيمتها اكثر من نصف مليون دولار كانت تسير بسرعة 209ميل في الساعة (336 كيلومتر في الساعة) عندما اصطدمت بسيارة من نوع جولف دخلت الى الخط من شارع جانبي وبعد أن قذفت السيارة الاولى إلى الوراء والى أشلاء بفعل الصدمة حاول تفادي سيارة اخرى كانت على الخط تقودها سيدة الا انه صدمها ايضاً وبعد الحادث هرب نسيم من الموقع.

نسيم أثناء دخوله المحكمة وسط اهتمام إعلامي
نسيم أثناء دخوله المحكمة وسط اهتمام إعلامي
واكتفت المحكمة بتسجيل السرعة في ملفاتها بأنها كانت 90 ميلا في الساعة على الاقل أي حوالى 145 كيلومترا في الساعة. ونجا حميد دون أن تلحق به إصابات ولكن وفقا لما استمعت اليه المحكمة فقد أصيب سائق السيارة الاولى ويدعى انتوني بورجين )38 عاما( بكسور في كل عظمة رئيسية في جسده وأسعف جواً بالمروحية من موقع الحادث وأجريت له العديد من الجراحات منذ ذلك الوقت كما أصيبت سائقة السيارة الأخرى وتدعى ميشيل وود بجروح وكدمات.

ولم تكن هذه اول حادثة لنسيم بل إنه صدم طفلا كان يسبح في ساحل جولد مور في عدن قبل سنتين بينما كان يقود الجت سكي في البحر بسرعة عالية اوصلت الطفل الى المستشفى ولم يتقدم والد الطفل بشكوى ضد نسيم في حينه.ويذكر ان حميد الذي توج بطلا للعالم لوزن الريشة عام 1995، لم يخسر الا مباراة واحدة من اصل 37 خاضها خلال مسيرته التي وضع حدا لها عام 2002 لكنه كان يفكر في العودة الى الحلبة مجددا.وبدأ حميد مسيرته الاحترافية عام 1992 وتحديداً في مباراته ضد ريكي بيرد في 14 ابريل ولم يخسر اي مواجهة حتى ابريل 2001 عندما هزم بالنقاط امام المكسيكي ماركو انطونيو باريرا.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى