ايران تعتبر ان مشروع القرار في الامم المتحدة "لن يحل ايا من المشاكل"

> طهران «الأيام» ا.ف.ب :

>
المفاوض الايراني في الملف النووي سعيد جليلي
المفاوض الايراني في الملف النووي سعيد جليلي
اعلن المفاوض الايراني في الملف النووي سعيد جليلي أمس السبت ان مشروع القرار الذي رفع أمس الأول الى مجلس الامن الدولي "لن يحل ايا من مشاكل" البرنامج النووي الايراني.

ونقل موقع التلفزيون الرسمي الايراني على الانترنت عن جليلي قوله "انها ليست مقاربة بناءة ولن تحل ايا من مشاكلهم".

وجاء تصريح جليلي ردا على مشروع قرار اقترحته أمس الأول الدول الست الكبرى في مجلس الامن ويذكر بصلاحية قرارات المجلس السابقة ويدعو ايران مجددا الى "الالتزام بواجباتها بشكل كامل ودون تاخير".

واعتبر جليلي ان "مثل تلك التحركات (من قبل الدول الست الكبرى) لن تؤدي الا الى زيادة ريبة الشعب الايراني" ازاءها.

واكد انها تدل خصوصا على "عجز تلك الدول عن تقديم رد منطقي على اسئلة ايران".

وقد اصدر مجلس الامن الدولي حتى الان اربعة قرارات تضمنت ثلاثة منها عقوبات، تدعو ايران الى تعليق برنامج تخصيب اليورانيوم الذي يشتبه الغربيون في انه يهدف الى صنع قنبلة ذرية.

وجدد سفير روسيا في الامم المتحدة فيتالي تشوركين أمس الأول موقف موسكو الرافض المصادقة على عقوبات جديدة بحق طهران.

وشدد زميله الفرنسي جان موريس ريبير على ضرورة وحدة الدول "الست"، وهي المانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا، التي عقد وزراء خارجيتها أمس الأول اجتماعا لطمأنة بقية دول العالم بشان مواصلة الخيار الدبلوماسي وليس العسكري ازاء ايران.

وفي تقرير جديد، دانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاسبوع الماضي طهران لرفضها تعليق انشطة تخصيب اليورانيوم وعدم احراز تقدم في المناقشات معها حول طبيعة برنامجها الحقيقية.

وتقول طهران ان برنامجها النووي مدني محض.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى