الشباب الرياضي يهزم شباب التواهي في دوري كأس بردجستون للفرق الأولى (1)

«الأيام الرياضي» رياضة زمان:

جرت عصر أمس الأحد الماضي المباراة الرسمية في دورة كأس بردجستون للفرق الأولى (1) على ملعب المدرج البلدي بكريتر عدن بين فريقي ناديي شباب التواهي والشباب الرياضي.

وقد حكمها الحكم الرياضي المعروف السيد سعيد علي زوقري بمعية رجلي الخط الحكم سعيد أغبري وحكم إنجليزي..وقد لوحظ أن شباب التواهي قد نزل بدون لاعبيه: الشيخ بوجي خان، عبد القوي الطمبش، حسن عيسى، عبدالرب يافعي، وعباد أحمد مما اضطر الفريق إلى إحداث تغييرات في المراكز..أما بالنسبة لفريق الشباب الرياضي فقد نزل إلى الملعب بدون لاعبيه: ثابت زعير، أبوبكر شيباني، محمد الحاسر، والضالعي.

هذا وقد اتسم الشوط الأول بالحماس والقوة، فقد شن الشباب الرياضي في بدايته بعض الهجمات المتفرقة محاولا اختراق خط دفاع التواهي الذي بذل مجهودا ممتازا في الصمود..ومن ناحية فريق شباب التواهي فقد شن هو الآخر هجوما عنيفا على مرمى الشباب الرياضي ازداد قوة في منتصف الشوط الأول وتمكن من إرباك دفاع الشباب الرياضي، إلا أن عدم التنسيق وغياب الترابط حالا دون إحراز أي هدف..وقد أضاع الفريقان عدة فرص محققة وكان السبب في معظمها عائد إلى تعقيد الكرة وعدم التحكم بها جيدا.

وبالرغم من قوة وحماس المباراة إلا أنها افتقدت إلى الكثير من اللقطات الفنية والتكتيك السريع المنظم وربما كان السبب في ذلك الضعف الواضح في مراكز الفريقين وخاصة في منطقة الوسط.

ومما يجدر ذكره هنا أن معظم الهجمات كان قد استأثر بها فريق نادي شباب التواهي في فترات متقطعة من الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

وبدأ الشوط الثاني بهجوم خاطف للشباب الرياضي بقيادة لاعبه الكبير المهاجم إبراهيم صعيدي الذي صال وجال كثيرا واستطاع تشكيل خطر كبير على مرمى فريق نادي شباب التواهي الذي رد ببعض الهجمات المتفرقة على مرمى فريق الشباب الرياضي الذي تمكنت دفاعاته من فركشتها.

وشدد فريق نادي الشباب الرياضي في هذا الشوط من ضغطه وقام بمحاولات عدة لاختراق خط دفاع شباب التواهي وفق في أحداها النجم إبراهيم صعيدي من إحراز هدف رائع في مرمى محمد إبراهيم جبل حارس مرمى شباب التواهي لترتفع معنويات لاعبي الشباب الرياضي، وليشن هجمات أخرى ولولا صمود دفاع شباب التواهي لتمكن من إحراز أكثر من هدف..واستمر الشباب الرياضي في شن هجماته، لكنها لم تسفر عن شيء، وانتهت المباراة بفوز الشباب الرياضي على شباب التواهي بهدف مقابل لا شيء.

المباراة في سطور

- لعب الفريقان مباراة قوية ظهر التنافس فيها واضحا بالرغم من أنهما لعبا هذه المرة بدون بعض لاعبيهما المعروفين.

- بدا واضحا أن شباب التواهي لعب مباراة قوية في الشوط الأول، لكنه لم يظهر بمظهر حسن في الشوط الثاني.

- لعب الشباب الرياضي مباراة أروع وأقوى في الشوط الثاني، بينما بدا في الشوط الأول في مظهر غير حسن.

- إبراهيم صعيدي شكل خطرا كبيرا على مرمى شباب التواهي، وتمكن من إرباك خط دفاعه لأنه أجاد كمهاجم متقدم، وكان موفقا إلى أبعد الحدود.

- عبدالكريم هتاري نجم خط دفاع التواهي بذل مجهودا ممتازا في هذه المباراة، لكنه لم يجد التعاون الكافي من قبل بقية زملائه.

- غازي عوض جناح الشباب الرياضي ظهر بمظهر حسن في المباراة.

- نجيب راجح تاه في خضم المباراة ولم يبرز هذه المرة كثيرا.

- الكابتن القدير نور الدين محمد سعيد حارس مرمى الشباب الرياضي دافع عن مرماه وكان موفقا كثيرا جداً.

- الكابتن محمد إبراهيم جبل حارس مرمى شباب التواهي الجيد بدا رائعا وهو يستميت في الدفاع عن مرماه.

- عزام خليفة لاعب فريق الشباب الرياضي مطلوب منه التفاعل والانصهار في اللعب مع زملائه و التفاهم معهم.

- عبدالله جامع مهاجم شباب التواهي لا أعرف ما الذي جرى له في هذه المباراة؟

- الكابتن نصر شاذلي بدا في مظهر حسن وإن كنت أتوقع أن يلعب أحسن من ذلك.

- مستوى المباراة بصورة عامة كان حسنا ومستوى التحكيم كان طيبا.

«الأيام» في العدد 154 في 24 مارس 1965م

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى