فريق الواي يرحب بإعادة مبار اته أمام الهلال بروح رياضية عالية

«الأيام الرياضي» رياضة زمان:

تبارى فريقا الهلال والواي للمرة الثانية على كأس الجمعية الرياضية العدنية وذلك في 16 فبراير 1958 ،وجرت المباراة كالعادة في جو ساده الإخاء والروح الرياضية الصحيحة.

مما جعل الجمهور المتفرج يصفق للفريقين محيياً بطولتهما واتحادهما.

وبالرغم من أن الحكم الحيدري احتسب هدفاً (غير نظيف) لصالح فريق الواي، كما يعتقد البعض ولاعبو الهلال،إلا أن فريق نادي الهلال لم يفقد روحه الرياضية العالية، فلم يثر على الحكم.

كما لم يلجأ إلى الخشونة، التي هي طابع بعض الأندية التي تلجأ للأسف إلى السب والشتم ومغادرة أرض الملعب.

وهكذا خرج الواي من المباراة منتصراً بتسجيل هدف.. والهلال لايعترف بهذا النصر، فرفع احتجاجاً إلى الجمعية الرياضية العدنية، وتأكد للجمعية أن الهدف غير نظيف.

ولكن هذا العذر لم يكن كافياً، فقد اكتشف فريق نادي الهلال لكرة القدم أن الجمعية الرياضية العدنية خرقت قوانين المباريات، إذ كان يجب على الجمعية الرياضية العدنية أن تعيد اختيار نفس الحكم الذي أدار المباراة في المرة الأولى.

وقد ارتكبت الجمعية خطأ في تعيينها الحيدري بدلاً من علي المحبوبي، الذي حكم المباراة الأولى..ولهذا السبب سوف تعاد المباراة للمرة الثالثة، وفريق نادي الشبيبة المتحدة الواي راضٍ كل الرضى عن إعادة المباراة حتى لا ينتهز الفرصة الانتهازيون ليوقعوا بين الفريقين الاتحاديين الجارين، وهكذا لن تجد الفتنة طريقها إلى الأندية الاتحادية.

«الرقيب» العدد 118في 2فبراير1958

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى