«الأيام الرياضي» تستطلع أنشطة وأوضاع نادي المصينعة بشبوة .. فعاليات مستمرة.. وناد يحلم بالاعتراف الرسمي

«الأيام الرياضي» محمد عبدالعليم:

الرياضة في المصينعة .. من المعروف أن للرياضة جذورا قديمة عندما كانت تمارس فيها أنواع الألعاب الشعبية المتنوعة كالسباق و(الهجة)، خاصة في مواسم الأعياد.

وعندما جاءت الثورة بدأت الناس تتعرف على الرياضة الحديثة ككرة القدم والطائرة والتنس والشطرنج وغيرها، حيث بدأت تظهر بعض المواهب لدى بعض شباب المصينعة في هذه الألعاب، وتشكلت الفرق الشعبية على مستوى القرى، وكان للمدرسة - آنذاك - إسهام واضح في صقل مواهب الشباب، وخاصة في لعبة كرة القدم، حيث تعتبر مدرسة المصينعة هي المدرسة الأم التي تخرج منها الكثير من الرياضيين من جميع قرى مصينعة، وكانوا يقومون بإجراء العديد من المسابقات والمباريات مع بعض المدارس الأخرى، وتشكلت فرق شعبية في بداية السبعينيات مثل فريق السوق وفريق الخلاء اللذين كانا يقدمان المباريات في مواسم الأعياد، ثم ارتفعت نسبة الكثافة السكانية للمنطقة، وعلى إثرها تشكلت فرق أخرى، حيث أصبح لكل قرية فريق مع بداية الثمانينات، وهي:( التحدي - اللاسلكي - العولقي - البديع - النصر - آل شملول - الوحدة - الطواسل - حنش)، كما تشكلت في السر فريق الميثاق، وفي الخشعة فريق الصقور، وفي السرع فريق السلام، وفي خمار فريق خمار..وفي أواخر التسعينيات من القرن الماضي بدأ شباب المصينعة بالتفكير في إنشاء ناد يضم كل هذه الفرق تحت مسمى (نادي الكور)، ثم تحولت التسمية إلى (نادي شباب المصينعة)، وقد تم الاعتراف به مؤقتا في العام 2002، لكن يحدوه الأمل حاليا بالاعتراف الرسمي والنهائي، وخاصة بعد وعد د. علي حسن الأحمدي محافظ المحافظة.

نادي شباب المصينعة

تأسس نادي شباب المصينعة في منطقة المصينعة في العام 1973 تحت إسم نادي الصمود ليتم اختطاف هذا الاسم وتحويله إلى مدينة الصعيد عاصمة المديرية بحكم الظروف السياسية آنذاك..وفي مطلع العام 2002 تم الاعتراف المؤقت بهذا النادي من قبل وزارة الشباب والرياضة ومكتب الرياضة في المحافظة شبوة..ويدير النادي مجموعة من أبناء المصينعة ويدعمه المسؤلون من أبناء المصينعة من داخل الوطن ومن المهجر.

وقد حقق النادي بعض الإنجازات نستعرض منها:

- وصول اللاعب خالد عشبة عام 2006 إلى بطولة الجمهورية للشطرنج في تعز.

- حصول النادي على مركز الوصيف في الكرة الطائرة بالمحافظة لثلاث سنوات 2005 - 2007 - 2008.

- تحقيق المركز الثالث في مسابقات ألعاب القوى.

- حصول مسؤول النشاط الرياضي الأخ أحمد عبدالله لصعر على شهادة التدريب الدولي في كرة الطائرة.

أهم البطولات التي أقامها النادي

قام النادي بتنظيم بطولات في جميع الألعاب سواء أكانت داخلية أم خارجية، حيث شهد له الجميع بحسن التنظيم..مثل بطولة الفقيد حسان ضباب بالمصينعة 2004، وبطولة آسيا المصينعة 2006، ودورة الأحمدي 2008.

نبذة عن دورة الأحمدي لكرة القدم بالمصينعة 2008

في إطار الأنشطة الجبارة التي يقيمها نادي شباب المصينعة في جميع المجالات الرياضية والثقافية والاجتماعية أقام النادي دورة كروية في كرة القدم أسماها (دورة الأحمدي) نسبة إلى إبن المصينعة والشخصية الرياضية د. علي حسن الأحمدي محافظ شبوة التي تقام خلال الفترة الماضية في منطقة المصينعة على ملعب الشهيد العولقي، حيث شكلت لهذه البطولة لجنة مشرفة ومنظمة من أبناء المصينعة مكونة من: سالم عوض محمد، متعب عيدروس شرمد، صالح سالم جلعوم، خالد محمد عشبة، سالم عبدالله لصعر، عبدالله محمد أبوحربة، حيث قامت اللجنة بتجهيز الملعب والتواصل مع الشخصيات الاجتماعية في المصينعة وخارجها للمساهمة في إنجاح فعاليات هذه البطولة التي تعكس الصورة الحضارية لأبناء المصينعة، واستقبلت بعد ذلك طلبات المشاركة من جميع مناطق محافظة شبوة، واعتذر البعض لظروفه الخاصة، وقد شاركت في هذه البطولة (18) فريقا شعبيا من ثلاث مديريات وهي:( الصعيد - نصاب - عتق)، فمن الصعيد شاركت منطقة المصينعة بفريقين هما: (الكور والجيل)، ومن عتق شاركت الفرق الآتية:(الشباب - القادسية - الاستقلال - اليرموك - الاتفاق - السد - الهلال - الجابية)، ومن نصاب شاركت الفرق الآتية:( كبر - الوصل - الأهلي - الاتحاد).. كما شارك فريق النهضة من عبدان وفريق النجم من جباه وفريق الخليف من الحنك.

وقد توزعت هذه الفرق على أربع مجموعات بطريقة غير تصادمية من مناطق مختلفة ، وقد تم تطبيق جميع الشروط واللوائح المنظمة لهذه البطولة وفقا للوائح فرع الاتحاد العام لكرة القدم بالمحافظة، وسارت المباريات في سلام ونظام ووفاق.

أهم مميزات البطولة

وتحدث الأخ عبدالله أبو حربة عضو اللجنة المنظمة البطولة الأحمدي قائلا:«تميزت البطولة بالكثير من المميزات من أهمها التغطية الإعلامية في داخل الملعب وخارجه، فقد تم عمل إذاعة حية داخل الملعب تنقل الأحداث مباشرة بصوت الأستاذ صبري عبد غانم، وكذلك حضور التصوير الفوتوغرافي والفيديو لنقل أحداث البطولة عبر وسائل الإعلام مثل الصحف كصحيفة «الأيام الرياضي»، وعبر برنامج «الرياضة» في إذاعة عدن، والإنترنت بواسطة موقع «شبوة سبورت»..كما تميزت البطولة بالتنظيم الفني من خلال تنظيم وتخطيط الملعب، وكذلك قطع البطائق والاستمارات للاعبين، ورصد المباريات عبر أوراق رسمية والتقارير الرياضية اليومية، كما تميزت هذه البطولة بالحضور الجماهيري الكبير، والدعم المادي والمعنوي الذي قدمه أبناء المصينعة في الداخل والمهجر، وكذلك التفاعل الحي من أبناء المصينعة والالتزام بالأنظمة وتجسيد التعارف والتآخي والود بين فرق البطولة من المناطق المختلفة، كما تميزت البطولة بالحفل الافتتاحي الذي لم يماثله أي حفل حتى على مستوى المحافظة من حيث التنظيم والإبداع.

رجال دعموا نادي المصينعة

بفضل الله ومنه وكرمه سارت (دورة الأحمدي 2008) على أكمل وجه، حيث يعود الفضل بعد الله سبحانه وتعالى إلى رجال دعموا نادي المصينعة، فإن التاريخ سيدون في ذاكرته أسماءهم ومن الداعمين نذكر إبن المصينعة المخلص د. علي حسن الأحمدي محافظ محافظة شبوة ورجل الأعمال المعطاء دوما الشيخ مبارك سعيد ذيب العولقي والإخوة الكرماء: المهندس محمد هادي حصامه وجمال علي حجاري ورائد محسن ضباب، بالإضافة إلى المعلمين والمواطنين والطلاب الذين بذلوا قصارى جهدهم لإنجاح البطولة، كما إننا لا ننسى ذكر مكتبة الوفاء ومحلات علي صالح أبوحربة ومحلات عشبة وكل المحلات المساهمة من المصينعة ومن عتق..وأخيرا نشكر مدرسة المصينعة للتعليم الأساسي ومستشفى المصينعة على التعاون والدعم لإنجاح البطولة.

هؤلاء يتحدثون عن ناديهم

< تحدث خالد محمد عشبة العولقي قائلا: «بدأت مشواري الشطرنجي وأنا في سن السابعة من عمري لحبي للعبة وجلوسي المتكرر أمام الشطرنجيين، ويرجع الفضل الأكبر بعد الله في ذلك إلى أخي علي أحمد عشبة، وقد شاركت في بطولة المدارس الموحدة عام 1989، وفي الدوري للمدارس الموحدة، وتغلبت فيها على المدارس الآتية:(مدرسة الصعيد الموحدة - مدرسة مقبلة الموحدة - مدرسة حبان الموحدة - مدرسة يشبم الموحدة - مدرسة ميفعة الموحدة - مدرسة لهية الموحدة و مدرستي عزان وجول الريدة)، كما تأهلت إلى المحافظة للمباراة النهائية، ولم يحالفني الحظ فيها..وفي عام 1996 شاركت في بطولة المحافظة، وحققت انتصارات مرموقة ولله الحمد..وفي العام 2002 شاركت في بطولة المحافظة، وقد ظهرت بمستوى أفضل..وفي العام 2006 شاركت في البطولة الفردية الـ (14) في المحافظة وتأهلت ومثلت محافظة شبوة في البطولة التي أقيمت في محافظة تعز في الفترة من 11/3/2006 وحتى تاريخ 18/3/2006».

< وتحدت اللاعب عبدالله البعدان قائلا: «لقد حققنا انتصارات رائعة، وعلى الرغم من تلك الانتصارات التي حققناها بعون الله وفضله إلا أن الطريق لم تكن مفروشة بالورد كما يظن البعض، لقد كانت هناك صعوبات وتحديات تقف أمامنا استطعنا التغلب عليها، ومن تلك الصعوبات على سبيل المثال، هو أننا لم نأخذ الوقت الكافي لممارسة تلك اللعبة مثل الأبطال الذين قالوا لي شخصيا أنهم متفرغين على حساب أندية ليمارسوا اللعبة عبر الكمبيوتر وبمرتبات شهرية وحوافز معنوية ومادية، بينما نحن لا نجد مبنى للنادي يأوينا لنلعب ونمارس اللعبة فيه، ولا نجد حق المواصلات للمشاركة في البطولات، ونحرم من أكثر البطولات في المحافظة، وأملنا بعد الله في وزير الشباب والرياضة للاعتراف بنادينا لأن نادينا يستحق الاعتراف الرسمي والنهائي به».

واختتم:«أشكر الإخوة عبدالكريم العذري رئيس الاتحاد اليمني العام للشطرنج ومبارك سعيد وكل الرياضيين وخاصة رئيس النادي سالم أحمد محمد الحداد».

< وتحدث الأخ صالح سالم جلعوم عضو الهيئة الإدارية في نادي المصينعة ومسؤول الكشافة قائلا:«نادينا حقق كثيرا من الإنجازات، وهو في تطور مستمر، ولكنه ما يزال في انتظار الاعتراف الرسمي النهائي به، ويعاني من عدم وجود مقر لإقامة النشاطات».

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى