اليوم الأول من امتحانات الثانوية العامة.. مرحبا بكم في جمهورية الغش

عدن «الأيام» خاص:

بدأت أمس الثلاثاء بعموم محافظات الجمهورية الامتحانات النهائية لمرحلتي التعليم الأساسي والثانوي للعام الدراسي 2013
2014 م والتي يتقدم لها من التعليم الأساسي 341 ألف و 831 طالب وطالبة ومن التعليم الثانوي بقسميه العلمي والأدبي 241 ألف و 861 طالب وطالبة.
ووفق الجدول الامتحانات فإن طلاب مرحلة التعليم الثانوي قد جلسوا للامتحان في اليوم الأول (أمس الثلاثاء)،فيما طالب التعليم الأساسي سيجلسون للامتحان في اليوم التالي،وبذلك يبدأون امتحاناتهم(اليوم الأربعاء).
وخلال النزولهم وزياراتهم لعدد من مراكز الامتحانات لاحظ مراسلو «الأيام» أن أول أيام امتحانات طلاب الثانوية العامة تميز بالفوضى وانتشار وتفشي ظاهرة الغش، في ظل انقطاع للتيار الكهربائي بعموم محافظات الجمهورية.
وأفاد مراسلونا أنهم لاحظوا تجمع العشرات من أولياء أمور الطلاب وأصدقائهم أمام بوابات مراكز الامتحانات وعلى أسوار مبانيها، فيما تمكن بعضهم من الدخول إلى ساحات المدارس وقاعات الامتحانات، حيث تجولوا بين الممرات ووقفوا خلف النوافذ لتوصيل أوراق الإجابات للطلاب.
وفي أحاديث أدلوا بها لـ«الأيام» حول آرائهم وتقييمهم لسير الامتحانات في يومها الأول أوضح عدد من مشرفي مراكز الامتحانات والمراقبين، أن أول يوم تميز بالفوضى وانتشار وتفشي ظاهرة الغش، جراء تواجد العشرات من أولياء الأمور داخل المراكز الامتحانية.
وأكد هؤلاء التربويين أن السبب في وقوع مثل هذه الظواهر يعود إلى تقصير الحراسات الأمنية في تأدية المهام الموكلة اليهم وعدم التزامهم بالتوجيهات التي أعطيت لهم للحفاظ على الأمن.
وأفاد مراسلو «الأيام» إنه ورغم التصريحات المتكررة التي أدلى بها مسؤولو التربية والمجالس المحلية عن الخطط التي تم وضعها استعدادا للامتحانات لضمان إجرائها في أجواء مناسبة إلا أن الأمور سارت على عكس ذلك، حيث كانت ظاهرة الغش وانقطاع التيار الكهربائي أبرز عناوين اليوم الأول الذي بدأت فيه الامتحانات النهائية لمرحلتي التعليم الأساسي والثانوي.











أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى