اهم التغييرات التي سنراها في تحديث نظام اندرويد P الجديد المعلنه أمس

«الأيام» متابعات

من أهم الأحداث في مؤتمر غوغل IO يوم امس كان حدث إطلاق تحديث نظام اندرويد P الجديد، والذي حمل مجموعة من الميزات والتغييرات المهمة التي ستجعل استخدام الهاتف المحمول أكثر سهولة وأقل استهلاكاً للوقت، إضافة لهذا رأينا الكثير من استخدامات الذكاء الاصطناعي في الهاتف والتي ستجعل استخدامه أكثر متعة من ذي قبل.

*واجهة الاستخدام في تحديث

نظام اندرويد P-

الاختلاف الرئيسي الذي يمكن ملاحظته في تحديث نظام اندرويد P الجديد هو تصميم واجهة الاستخدام، الاستغناء عن زر قائمة المهام واستخدام زر الرئيسية في عرض قائمة التطبيقات الفعالة، إضافة لاستخدام الزر ذاته للوصول لقائمة التطبيقات المثبتة والتبديل السريع بين التطبيقات. زر الرجوع الكلاسيكي لا يزال موجوداً ولا يبدو أن غوغل تنوي التخلي عنه.

قائمة التطبيقات بحد ذاتها خضعت لتحديثات توظف الذكاء الاصطناعي، السطر الأول من القائمة سيكون مخصصاً للتطبيقات المرجح استخدامها، سيتم اختيار التطبيقات في هذا السطر عن طريق خوارزمية خاصة تحدد أي تطبيق من المرجح استخدامه في وقت ظهور القائمة، ويمكن الوصول لهذه التطبيقات أيضاً من الشاشة الرئيسية.

تحت هذا السطر وضمن قائمة التطبيقات سترى اختصارات لأفعال متكررة تقوم بها في هاتفك، كالاتصال بزوجتك أو طلب الطعام من مطعمك المفضل، هذه الاختصارات ستوصلك مباشرة من خلال القائمة إلى التطبيقات الخاصة بها وهي مصممة لاختصار الوقت المقضي بأداء المهام الروتينية على الهاتف.

نظام الإشعارات في تحديث نظام اندرويد P أصبح أقل ازدحاماً من السابق، على الرغم من أن الاختلاف طفيف بالمقارنة مع نظام الاشعارات الحاليّ سواء من حيث الشكل أو طريقة تجميع الاشعارات؛ الاختلاف الأهم هو سهولة كتم الإشعارات وتجاهلها من خلال الضغط المطوّل على الإشعار وتحديد فترة لتجاهله.

يمكنك أيضاً الوصول لضبط الإشعارات وإيقاف تشغيل الإشعارات لتطبيقات محددة -ترتيب التطبيقات في تلك القائمة سيكون بحسب آخر الاشعارات الظاهرة للمستخدم. التحديثات في نظام الإشعارات ستسمح للمستخدم بالتخلص من الإشعارات المزعجة والتفاعل السهل مع التطبيقات من خلال شريط الإشعارات دون الحاجة للعديد من النقرات.

امر اخر مثير للاهتمام يمكنك القيام به في التحديث الأخير هو نسخ النص من كافة التطبيقات تقريباً بشكل مباشر من خلال اللمس المطول لواجهة التطبيق في قائمة التطبيقات الأخيرة؛ هذا سيسمح لك بنسخ النص بين التطبيقات ولصقه بسهولة دون الحاجة للتبديل المستمر بين التطبيقات. يمكنك أيضاً تحديد النص وسيقوم النظام باقتراح تطبيق ملائم للصقه، كنسخ اسم مطرب والبحث عنه في تطبيق سبوتيفاي مثلاً.

*المستخدم أولوية في تحديث

نظام اندرويد P-

هناك الكثير من التغييرات التي استهدفت تنظيم الوقت والتحكم بالذات في تحديث نظام اندرويد P الجديد، والسبب في هذا يعود لرغبة غوغل دفع مستخدمي الهاتف المحمول بعيداً عن إدمان الهاتف ونحو الإنجازية والحياة الطبيعيّة. تضمنت التغييرات هذه العديد من التغييرات في واجهة الاستخدام لزيادة السهولة والسرعة كالتي ذكرت قبل قليل. إضافة لذلك، هناك ثلاث أدوات رئيسية جديدة مصممة لإبعادك عن الهاتف.

اشعر بالذنب على الوقت الضائع على هاتفك المحمول: في تحديث نظام اندرويد P ستكون قادراً على الوصول إلى سجل إحصائيات مفصل وشامل لطريقة استخدامك للهاتف؛ يمكنك الوصول لهذا السجل من خلال ضبط الهاتف والإطلاع على عدد الدقائق -أو الساعات- الذي امضيته في تطبيق معين، يمكنك أيضاً المقارنة بين التطبيقات من خلال مخطط دائري يظهر لك الوقت المقضى على الهاتف موزعاً على التطبيقات المستخدمة.



تحكم بنفسك كما تتحكم بأطفالك: الخطوة الثانية التي ستجعلك تبتعد عن هاتفك هو التحكم بالذات، من خلال صفحة الإحصائيات السابقة - ربما يتغير هذا لاحقاً - يمكنك الوصول إلى لوحة لضبط عدد الدقائق التي تريد ان تسمح الوصول لتطبيق معين في اليوم،

يمكنك مثلاً ضبط استخدام اليوتيوب لساعة يومياً، بعد هذه الساعة سيتحول لون الشاشة للأبيض والأسود ولن يكون بإمكانك العودة للوضع الطبيعي إلا بعد الضغط على زر Un-Pause والذي لا يمكن الوصول إليه بسهولة إلا بعد المرور بتنبيه يخبرك أنك تجاوزت الحد اليومي لذاك التطبيق.

يمكنك أيضاً ضبط وضع "النوم" Wind Down والذي يقوم بضبط موعد نومك ووضع الهاتف في وضع عدم الإزعاج إضافة لتفعيل فلتر الأبيض والأسود على الشاشة. يمكنك استخدام الهاتف في جميع الأحوال طبعاً ويمكنك إيقاف هذا النمط - ببضع خطوات - ولكنّه تذكير جيد لمساعدتك على التخلص من الإدمان.

توقف عن النظر لإشعارات الهاتف: التحديث الأخير لتخفيف إدمان الهواتف المحمولة كان موجهاً لمدمني النظر للإشعارات. نمط "عدم الإزعاج" Do Not Disturb الجديد يأخذ عدم الإزعاج لمرحلة جديدة كليّاً؛ بعد تفعيل الوضع وقفل شاشة الهاتف لن تظهر أي إشعارات -سواء كاهتزاز او كإشعارات مرئية- على شاشة القفل، وهذا سيمنحك هدوءاً أكبر مقارنة بالوضع الحالي الذي يظهر الإشعارات ويمنع الاهتزاز والرنين فقط.

بعيداً عن جانب التحكم بالنفس والتخلي عن الإدمان، يسمح لك تحديث نظام اندرويد P الجديد بالاسترخاء والابتعاد عن العمل أيضاً من خلال إيقاف تطبيقات العمل -التي ستظهر في تبويب منفصل ضمن القائمة- بضغطة زر واحدة. يعد ضغط زر الإيقاف لتطبيقات العمل ستتوقف عن استلام الاشعارات من هذه التطبيقات.

*تحديث نظام اندرويد P الجديد

في قلب نظام اندرويد P-

هناك الكثير من التفاصيل التي أضيفت لقلب النظام وأصبحت جزءاً منه بشكل مباشر، ربما أكثرها إثارة للاهتمام إمكانية الوصول للمهام داخل التطبيقات من خلال البحث العام في الهاتف، يمكنك مثلاً طلب سيارة أجرة من خلال بجث الهاتف مباشرة. من خلال التحديث أيضاً يمكن لمطوري التطبيقات إضافة تقنيات تعلم الآلة لتطبيقاتهم مما سيسمح بظهور تطبيقات أذكى وأسهل للاستخدام في الفترة القادمة.

التحديثات كانت جزءاً رئيسياً من تحديث نظام اندرويد P الجديد، وصول التحديثات لأجهزة متنوعة تحديداً هو ما يقلق منه مستخدمي آندرويد عادة؛ إذ كان المستخدم يضطر في الكثير من الأحيان إلى شراء هاتف جديد للحصول على الإصدار الأخير من آندرويد، السبب في هذا أن لكل شركة واجهة خاصة ولا تصل التحديثات للهاتف من خلال غوغل بل من خلال الشركة المصنعة للهاتف.

وهذا ما عملت غوغل على تغييره في هذا الإصدار. حيث تحديث نظام اندرويد P يقوم بفصل الواجهة عن نواة نظام التشغيل مما يسمح لغوغل بتحديث النواة دون الحاجة لإجراء أي تعديلات على الواجهة من خلال نظام Treble الجديد، هذا النظام سيسمح بوصول التحديثات لنواة النظام من خلال غوغل بدلاً من الشركات المصنّعة مما يعني أن التحديثات القادمة للنظام ستصل بسهولة أكبر للمستخدمين.

الهواتف التي ستحصل على تحديث

نظام اندرويد P التجريبي الجديد هي:

Sony Xperia XZ2

Xiaomi Mi Mix 2S

Nokia 7 Plus

Oppo R15 Pro

Vivo X21

OnePlus 6

Essential PH‑1

Google Pixel

Google Pixel 2

القائمة لا تزال غير مكتملة حتى الآن بالطبع - نأمل هذا حتماً، لأن أجهزة سامسونغ مختفية تماماً منها - ومن المحتمل وصول التحديث لمجموعة أكبر من الأجهزة في مراحل لاحقة. وصول التحديث التجريبي لهواتف خارج مجموعة هواتف غوغل بيكسل أمر مبشر كون الإصدار التجريبي عادة حكر على هذه الأجهزة ومستخدميها.

في التحديث الجديد، غوغل تواجه أهم مشاكل نظامها بشكل مباشر وشجاع وربما تتغلب على أغلبها أيضاً، يتبقى علينا الانتظار حتى صدور النسخة النهائية من النظام لمعرفة ما سيحصل. ​