صدور كتاب نقدي لماجد قاسم «جمالية التلقي في الكتابة الشعرية العربية»

عدن «الأيام» خاص

صورة للكتاب
 صدر للناقد والأكاديمي بجامعة عدن، ماجد قائد قسم مرشد، كتابه النقدي الأول الموسوم بـ«جمالية التلقي في الكتابة الشعرية العربية من العتبات إلى النص»، عن «دار مقاربات» في المغرب.

وقال ماجد: «لا شك أن لنظرية جمالية التلقي صولتها في ميدان النقد الأدبي الحديث، وهو ما دفعني إلى تناولها تنظيرا وتطبيقا»، مضيفاً أن تناولها «يفتح عين القارئ على دراسة النصوص في ضوء نظرية التلقي والغوص في أعماقها لاكتشاف جمالياتها».

وجاء الكتاب في 171 صفحة مقسماً على ستة فصول ومقدمة وخاتمة، تناول الفصل الأول جمالية التلقي حدود المفاهيم والمصطلحات الأساسية والأسس الفلسفية، في حين تناول الفصل الثاني الكتابة الشعرية تشكلات مفاهيمية ومصطلحات متشاكلة، وتطرق الفصل الثالث إلى عتبات الكتابة ومفاهيمها وموقعيتها وأهميتها، واشتغل الفصل الربع بالدراسة التطبيقية على جماليات العتبات في الأعمال الشعرية الكاملة، ولامس الفصل الخامس جمالية التلقي في الأعمال الكاملة لمحمد أحمد منصور، ودرس الفصل السادس جماليات شعرية القصيدة كالاستهلال والخاتمة.