ورثة يناشدون مدير أمن عدن استعادة محلهم المقتحم من متنفذ شمالي

ناشد ورثة مالك محل عبدالعزيز محمد السقاف، عبر «الأيام» إلى مدير أمن عدن اللواء شلال علي شائع، بتمكينها من استعادة محلهم المقتحم من قِبل متنفذ شمالي منذ حرب 1994م، وكانت مؤممة سابقاً، وبحوزتهم وثائق تشير إلى ما يؤكد أحقيتهم للمحل كورثة شرعيين، وبحسب إفادتهم بأن إدارة أراضي عدن - فرع وزارة الإسكان بعدن- في العام 1990م أعادت محلهم الكائن بمنطقة الدرين بقعة رقم (16) بمحافظة عدن، بشهادة تأكيد بعد إنهاء التأميم، ويمتلكون وثائق تثبت أحقية ملكيتهم للمحل.

وجاء في مذكرة مناشدة الورثة إلى مدير أمن عدن: «استناداً إلى شكوتنا فنحن ورثة عبدالعزيز محمد السقاف، لقد تقدمنا إلى الجهات الرسمية لاستعادة محلنا (عقارنا) ورشة نجارة الكائن بمنطقة الدرين بقعة رقم (16) بمحافظة عدن، من قِبل المقتحم علي جابر الرحابي، وهو من المتنفذين من أبناء الشمال، الذي اقتحم (محلنا - ورشة نجارة) في عام 1994م وإلى يومنا هذا، ومحلنا (عقارنا) المملوك لنا نحن الورثة بموجب وثائق منها جران وإعادة ملكية صدرت في العام 1992م، فإننا نرفع تظلمنا إليكم، على ما أقدم عليه المقتحم والاستيلاء عليها».

وأضاف الورثة: «لقد طالبنا بعد صدور قرار تسليم محلنا الذي كان مؤمماً وحتى بعد الحرب 1994م باسترداد حقنا، لكننا لم نتمكن بسبب ما يمتلكه المقتحم من نفوذ بعد 1994م، وعلى الرغم من امتلاكنا شهادة صادرة من وزارة الإسكان تحديداً من اللجنة العليا للتعويضات تثبت ملكيتنا للعقار (المحل) بإعادته لنا بموجب قرار رئاسي للمعالجة الشاملة لقضايا التأميم، وتأكيداً منها على تعرض محلنا للاقتحام، إلا أن المقتحم المتنفذ الشمالي ظل رافضاً إعادته لنا إلى يومنا هذا».
وختموا مناشدتهم لمدير أمن عدن: «نطالبكم بإخراج المقتحم وإعادة المحل إلينا باعتبارنا أصحاب حق، وعليه فإننا نطالبكم بالتدخل السريع لاسترجاع حقنا وفق القانون كما هو مبين بثبوت وثائقنا».